الرئيسية / أخبار العراق / عصائب اهل الحق تجني ثمار تكتيكاتها السياسية

عصائب اهل الحق تجني ثمار تكتيكاتها السياسية

حصدت حركة عصائب اهل الحق بزعامة قيس الخزعلي المنضوية في “تحالف الفتح” ثمار تكتيكاتها السياسية في انتخابات مجلس النواب التي جرت في ايار الماضي، بعد مخالفتها لاغلب التوقعات وزادت مقاعدها البرلمانية بنحو خمسة عشر ضعفا.

وذكر تقرير لموقع “ناس” امس الثلاثاء (9 تشرين الاول 2018)، ان “الأرقام الرسمية النهائية ثبتت لـ “صادقون” (الجناح العسكري لحركة العصائب المنضوية في الحشد الشعبي)، 15 نائبا بدلا عن النائب الوحيد (حسن سالم) الذي كان يمثل الكتلة في البرلمان خلال دورة 2014 – 2018، والذي حصل على 5214 صوتا انذاك”.

“الأخطاء.. أفقدتنا الكثير”

واضاف، ان مرشحي بغداد كان لهم الحصة الاكبر من مقاعد الحركة حيث فاز كل من حسن سالم، نعیم عبد ياسر، احمد علي، اكتفاء مزھر، وجیه عباس، بينما فاز عن محافظة بابل عدنان فیحان، ثامر ذبیان، وعن النجف فاضل جابر، وعن واسط سعد حسین، وعن البصرة عدي عواد، والديوانیة سعد شاكر، وذي قار عبد الأمیر حسن، فیما فازت عن المثنى اشواق كريم، ولیلى زين العابدين عن محافظة كربلاء.

ورغم أن الحركة ضاعفت مقاعدها بشكل غير متوقع، يقول الناطق باسم كتلة “صادقون” ليث العذاري إن الأخطاء الفنية التي حصلت أثناء عملية الاقتراع أفقدت كتلته الكثير من الأصوات.

من جرف “الدعوة والمجلس”

واوضح التقرير، انه “وفي هذا الإطار، يرى مراقبون للشأن السياسي أن مقاعد (صادقون) الإضافية جاءت على حساب حزب الدعوة والمجلس الأعلى اللذين خسرا عددا من مقاعدهما بعد الانشقاقات الكبيرة التي طالت قياداتهما، ما أدى إلى تشتت أصواتهم الانتخابية، حيث انشق تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم عن المجلس الإسلامي الأعلى، بينما استمر انشقاق حزب الدعوة بين كيانات عدة أبرزها ائتلاف دولة القانون وإئتلاف النصر.

“تكتيكات وشعارات”

وتابع ، انه “وبحسب المراقبين، أيضاً فإن (صادقون) اتبعت (تكتيكات) عدة لمضاعفة عدد مقاعدها، منها اختيار وجوه ذات (شعبية شيعية) كوجيه عباس الذي حصل على 16322 صوتا في انتخابات 2018، فيما استفادت الكتلة من شعبية الحشد الشعبي وما قدمه في المعارك ضد تنظيم داعش”.

وأشار المراقبون أيضا، إلى أن شعارات الدفاع عن المقدسات والمقاومة الاسلامية والوقوف في وجه التدخل الغربي في الشأن العراقي، كانت من أبرز عوامل جذب الاصوات لدى “صادقون”.

وخلص التقرير الى “اعتماد صادقون على استراتيجية خاصة من خلال التركيز على تقديم مرشحين في دوائر معينة تعتقد الكتلة أن لها فيها كوادر ومنتسبين، ما يضمن كميات جيدة من الأصوات”.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرئيس العراقي يتخلى عن جنسيته البريطانية “التزاماً بالدستور”

قالت رئاسة الجمهورية العراقية، اليوم الأحد، إن الرئيس برهم صالح تخلى عن جنسيته البريطانية التزاماً ...

%d مدونون معجبون بهذه: