بارزاني يحتفل بالذكرى الاولى لاستفتاء كردستان

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 26 سبتمبر 2018 - 2:42 صباحًا
بارزاني يحتفل بالذكرى الاولى لاستفتاء كردستان

احتفل زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، الثلاثاء، بالذكرى السنوية الأولى لاستفتاء استقلال كردستان ضمن الحملة الانتخابية لحزبه في أربيل، فيما وصل مرشحه لرئاسة الجمهورية إلى العاصمة بغداد وأطلق حملته ضمن سباق الرئاسة العراقية.
وهنأ بارزاني في كلمة له خلال حفل جماهيري لدعم قائمة حزبه الانتخابية أقيم على ملعب “فرانسو حريري” في أربيل اليوم (25 ايلول 2018)، “انتم سطرتم التاريخ في الاستفتاء، وأهنأكم بهذه المناسبة واقبل تلك الايادي التي بصمت على أوراق الاقتراع بمثل هذا اليوم”.
وأضاف، ان “الاستفتاء حق قانوني وطبيعي لأي شعب يريد تقرير مصيره، وفي العام الماضي قد قررتم مصيركم، ولكن للأسف تم تفسير هذا الامر بشكل سيء”.
وتابع بارزاني، ان “الاستفتاء لم يكن ذنبا، والحوار كان خيارنا، ولم نقل اننا في اليوم التالي من الاستفتاء نعلن الاستقلال”.
تصريحات بارزاني جاء في الذكرى السنوية الأولى لاستفتاء الاستقلال الذي اجراه إقليم كوردستان في الـ 25 من شهر أيلول من العام الماضي وعبر عن شكره للشعب العراقي على “معاقبته أولئك الذين حاولوا الاستفادة من معاداة شعب كوردستان”، بحسب قوله.
من جانب آخر وصل المرشح الرئاسي للديمقراطي، فؤاد حسين، الى العاصمة بغداد اليوم واستأنف نشاطاته بعقد مؤتمر صحفي أوضح فيه أنه يمثل الحزب الديمقراطي وزعيمه مسعود بارزاني في سباق رئاسة الجمهورية العراقية.
وكان رئيس ديوان رئاسة إقليم كوردستان، فؤاد حسين قد اكد في وقت سابق أن “زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني طلب رسميا تسميته مرشحا للحزب الديمقراطي الكوردستاني لرئاسة جمهورية العراق، وان الحزب الديمقراطي يعمل لفوزه وزيارة رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني الى بغداد كانت لنفس الغرض.
وفد اثيرت ضجة حول ترشيح فؤاد حسين لمنصب رئاسة الجمهورية بعد اتهامات من أحد افراد عائلة الرئيس الراحل جلال طالباني لزوجة حسين بانتمائها إلى الطائفة اليهودية، غير ان مرشح الديمقراطي نفى تلك الاتهامات بشدة، مؤكدا ان زوجته مسيحية وليست يهودية.
جدير بالذكر ان كلا من برهم صالح عن الاتحاد الوطني الكردستاني وفواد حسين من الحزب الديمقراطي الكردستاني وسليم شوشكي من الجماعة الاسلامية الكردستانية وسردار عبدالله عضو مجلس النواب السابق عن حركة التغيير وسروة عبدالواحد رئيس كتلة التغيير في الدورة البرلمانية السابقة، هم ابرز الذين رشحوا انفسهم لمنصب رئيس الجمهورية الذي من المقرر حسمه يوم 2 تشرين الاول.

رابط مختصر