عراقيون: قاسم سليماني إرهابي دعم داعش والميليشيات منذ 2003

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 4:34 صباحًا
عراقيون: قاسم سليماني إرهابي دعم داعش والميليشيات منذ 2003

ندد مواطنون و ناشطون عراقيون من أهالي البصرة جنوبي العراق بالتدخلات السياسية والأمنية التي يمارسها قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني في العراق منذ عام 2003 و حتى الآن.

و وصف عراقيون من البصرة قاسم سليماني بالارهابي الذي دعم داعش والميليشيات في العراق ودمر البلاد وتدخل في شؤونه منذ سنين عدة, بينما قال ناشطون إن سليماني يريد ربط العراق بإيران وخاصة مدينة البصرة بسبب ثرواتها.

و بحسب مراقبين للشأن السياسي في العراق فإن قاسم سليماني قائد فيلق القدس الذراع الخارجية للحرس الثوري الإيراني يواصل تدخلاته في الشؤون السياسية والأمنية العراقية سعياً وراء تشكيل حكومة عراقية مقربة لإيران وتتبع سياساتها تجال العالم والمنطقة.

و كانت مصادر سياسية عراقية ذكرت في وقت سابق أن سليماني الذي دخل العراق بصورة غير شرعية حاول لقاء رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر في النجف إلا أن الخير رفض لقاءه لانشغاله بمباحثات تشكيل الحكومة , كما حاول لقاء رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بغداد لكنه فيشل بلقائه.

و تابعت المصادر ذاتها أن سليماني طلب من السفير الايراني لدى العراق إيرج مسجدي تنفيذ ما أسماها بالخطة ب وهي إخطار أكثر من ثلاثين عضواً بتحالف العبادي “النصر” بالالتحاق بالكتلة التي يحاول نوري المالكي إعلانها كأكبر كتلة نيابية بـ ١٩٤ نائباً بضمنهم كتل سياسية صغيرة وأخرى تمثل أقليات مقربة من الاحزاب الشيعية في العراق ومنها قائمة الشبك من الموصل وقائمة الكرد الفيليون.

ووفق نفس المصادر فإن سليماني وإذا فشل بتشكيل كتلة نيابية أكبر بنفوذ مدعوم من إيران فسيحاول تنفيذ الخط ج القائمة على أساس إختيار شخصيات وزارية مقربة من إيران من كتلة المالكي والفتح وعصائب أهل الحق لكي يدعموا إيران من خلال وزاراتهم ومساعدتها في مواجهة العقوبات الامريكية عبر صفقات يتم عقدها مع شركات لبنانية و عراقية تعمل لصالح إيران.

رابط مختصر