الاتحاد الوطني يستنكر أعمالا “غير مسؤولة” قام بها أفراد من الشرطة الاتحادية في داقوق

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 5:24 مساءً
الاتحاد الوطني يستنكر أعمالا “غير مسؤولة” قام بها أفراد من الشرطة الاتحادية في داقوق

استنكر نواب قائمة الاتحاد الوطني الكوردستاني في محافظة كركوك، الأربعاء، ما يقوم به أفراد من قوات الشرطة الاتحادية في قضاء داقوق والمناطق المحيطة به من أعمال “غير مسؤولة”.

وأدانت القائمة في بيان لها، اليوم، 19 أيلول، ما يقوم به أفراد من قوات الشرطة الاتحادية من اعتقال لمواطنين ابرياء وتعذيبهم بأبشع الطرق والوسائل، فضلا عن وجود حالات تكسير لأيديهم وأرجلهم وإجبارهم على الاعتراف بأشياء لم يقوموا بفعلها، مشيرة إلى ان ” هذه الأعمال تذكر بأحداث مشابهة حصلت في السابق بمناطق اخرى وأدت الى تأزيم الوضع ولايخفى على جميع العراقيين ذلك سواء المسؤولين أوالمواطنين العاديين”.

وطالبت الحكومة الاتحادية وبالأخص الوزارة الداخلية وقيادة العمليات المشتركة باتخاذ اجراءات عاجلة وفورية للحد من تلك الأعمال ومحاسبة المسؤولين عن ذلك، إضافة إلى وجود معلومات تشير لوجود خلايا نائمة لداعش الارهابي في المناطق التي سبق ذكرها وتتحرك بأريحية وبالتالي فأن حياة المواطنين عرضة للخطر وغير آمنة “.

ودعت قائمة الاتحاد الوطني في كركوك، الجهات المعنية إلى العمل بمهنية اتخاذ تدابير عسكرية تجاه خلايا ومفارز داعش على وجه السرعة، مؤكدة انها “كسلطة تشريعية ورقابية سنقوم بمراقبتهم مع بدء جلسات البرلمان في دورته الحالية واستدعائهم عن طريق لجان برلمانية متخصصة، كما نطالب القضاء والادعاء العام على وجه الخصوص بالتدخل في هذا الموضوع الحساس والخطير.”

بدوره كلف وزير الداخلية، قاسم الأعرجي، الفريق محمد بدر وكيل الأمن الاتحادي، للتحقق من صحة المعلومات التي وردت في بيان نواب الاتحاد الوطني الكردستاني واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المقصرين.

رابط مختصر