دخان قنصلية البصرة يظهر تآكل نفوذ إيران في العراق (فيديو)

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 8:51 مساءً
دخان قنصلية البصرة يظهر تآكل نفوذ إيران في العراق (فيديو)

الدخان المتصاعد من القنصلية الإيرانية في البصرة، لا يخفي وراءه تلك النار التي أشعلها المتظاهرون الغاضبون فحسب، وإنما هو حصاد نفوس كظيمة لطالما أبدت شرًا لإيران، بعد أن اختطفتها إلى ضفة الطائفية وتركتها رهينة تجاذباتها وتقلباتها.

نعم الشيعة ولا أحد غيرهم من يطالبون بطرد إيران، ويمزقون صور مرشد ثورتها، بل ويقتحمون مقرات ومراكز الأحزاب والتيارات الشيعية التي كانت قبل وقت قصير مقدسات لا يمكن المس بها في البصرة، لكن الكرة تدحرجت وعظم حجمها، لدرجة يقول مراقبون إنها صارت أكبر من أن تستوعبها طهران وهي ترى نفوذها يتهاوى في أكثر معاقله حصانة، أوهكذا كانت تظن.

الغضب الشيعي العراقي ضد إيران كان له الكثير من المسوغات، أبرزها الفساد السياسي والإداري لشخصيات نافذة ومسؤولة فرضتها القيادة الإيرانية على العراق وبقيت متمسكة بها، كما أن سوق المال والأعمال تهيمن عليه شركات إيرانية أو وكلاء إيران.

وليزداد الطين بلة عندما تجرع العراقيون سم المياه الملوثة بالمخلفات النفطية والصناعات الكيماوية المتسربة من الأراضي الإيرانية إلى مياه شط العرب.

قد يكون لإيران حتى اللحظة ما يساعدها على احتواء الغضب بمناورة هنا وأخرى هناك، لكن المتابعين للشأن العراقي يقولون، إن على طهران أن تبدأ اليوم قبل الغد بلملمة نفوذها والانسحاب تكتيكيا من العراق، إذا ما أرادت أن تحافظ على شعرة معاوية مع الشعب العراقي.

رابط مختصر