عقب حرق قنصلية بلاده بالبصرة.. برلماني إيراني يدعو لتقليص المساعدات للعراق

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 9 سبتمبر 2018 - 8:37 صباحًا
عقب حرق قنصلية بلاده بالبصرة.. برلماني إيراني يدعو لتقليص المساعدات للعراق

دعا “غلام آبادي”، النائب في البرلمان الإيراني، جميع الجهات الحكومية في بلاده إلى تقليص ما اعتبره “مساعدات إيرانية للعراق”، وذلك على خلفية إحراق متظاهرين عراقيين للقنصلية الإيرانية في محافظة البصرة.

وقال القيادي في التيار المتشدد في تصريح لصحيفة “عصر إيران” الحكومية: إنه “علينا تقليص مساعدتنا للعراق، وفقًا لقانون نيوتن الثالث وهو لكل فعل رد فعل”، حسب تعبيره.

وطالب النائب “بعدم دعم العراقيين في دحر ما تبقى من عناصر تنظيم داعش في العراق”، مؤكدًا على أن “إيران سوف تتخذ جميع الإجراءات القانونية لتعويض الخسائر التي نجمت عن إحراق القنصلية الإيرانية بالبصرة”.

ودعا آبادي، المقرب من الحرس الثوري، إلى “ترك العراقيين لمواجهة بقايا داعش والحد من الدعم الإيراني للحكومة العراقية، وإعادة النظر في المساعدات للعراق”، معتبرًا أن “ما حدث بالبصرة ضد القنصلية الإيرانية يشابه الخطط التي اتبعها صدام حسين في مهاجمة إيران”.

وأشار النائب إلى أن “أحد المحللين السياسيين العراقيين أهان الإيرانيين عندما تطرق إلى قضية الجنس في مدينة مشهد، واستغلال السياح العراقيين للفتيات الإيرانيات، ولم تقم السلطات العراقية باتخاذ الإجراءات اللازمة ضده”، منوهًا إلى أن “سبب تصاعد الخلافات بين الشعبين الإيراني والعراقي هو التقارير التي بدأت تصدر من هناك وهناك”.

وشدد القيادي المتشدد على “أهمية تعديل السياسة الخارجية الإيرانية في التعامل مع الدول المجاورة، على أن تقوم على عدم تسمية البعض بأنه صديق أو عدو، بل نتعامل مع الدول المجاورة طبقًا لسلوك تلك الدول”.

وتزعم إيران أنها قدمت مساعدات للحكومة والشعب العراقي في دحر تنظيم داعش، الذي دخل البلاد في العام 2014، إبان حكم حليف طهران رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

رابط مختصر