“الحشد” يهدد بالتصدي لمحتجين بالبصرة واعتبارهم كـ”الدواعش”

هددت قيادة هيئة الحشد الشعبي في محافظة البصرة، السبت، بالنزول للشوارع والتصدي لمتظاهرين قالت إنهم “مسيئون”، وإنها ستتعامل معهم كتعاملها مع “الدواعش”، وذلك في أعقاب حرق مقار لها في المحافظة التي تشهد احتجاجات واسعة.

واتهمت قيادة “الحشد”، ما قالت إنها “أطراف خارجية”، تقف خلف الاعتداء على مقراتها، مضيفة أن “توجيه التظاهرات المطلبية للاعتداء على مقرّات الحشد إنما جاء بتوجيه خارجي، ونفذته أياد عراقية من داخل البصرة وخارجها”.

وشددت على أن “المندسين الذين يحرقون ويخربون المؤسسات والبنى التحتية في المحافظة، ويحاولون إشاعة الفوضى، هم خارجون عن القانون تحركهم أطراف خارجية خبيثة”، في إشارة إلى الولايات المتحدة.

وأضافت: “نرى أن وقف انفلات الوضع الأمني، والحفاظ على أرواح المواطنين واجب شرعي وإنساني ووطني مقدس وهو يحتم علينا النزول إلى الشارع لحفظ البصرة”، على حد تعبيره.

وحذرت من أنه سيستهدف قنصليات ومخابرات تلك الدول التي يتهمها بالوقوف خلف الاعتداء على مقراتها.

وكانت قيادة الحشد الشعبي، أعلنت الجمعة، أن ملثمين أحرقوا مقرا لها، بالتزامن مع المظاهرات التي تشهدها مدينة البصرة للمطالبة بتوفير الخدمات العامة ومحاربة الفساد، ما أدى إلى قيام متظاهرين بحرق القنصلية الإيرانية ومقرات حكومية وحزبية.

65total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: