إيران تستدعي السفير العراقي وتطالب بتعويضات مالية عن حرق قنصليتها بالبصرة‎

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 9 سبتمبر 2018 - 8:46 صباحًا
إيران تستدعي السفير العراقي وتطالب بتعويضات مالية عن حرق قنصليتها بالبصرة‎

دعا عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، علي رضا رحيمي، اليوم السبت، الحكومة العراقية إلى دفع تعويضات مالية عن الخسائر التي لحقت بمبنى القنصلية الإيرانية بمحافظة البصرة جنوب العراق.

وقال رحيمي، عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن “إحراق القنصلية الإيرانية في البصرة أثار مشاعر الإيرانيين”، مضيفًا أن “الحكومة العراقية تقع على عاتقها مسؤولية حماية القنصلية”.

وأضاف المسؤول الإيراني أن “بلاده تطالب الحكومة العراقية بمساءلة المهاجمين وتعويض الخسائر والأضرار التي لحقت بمبنى القنصلية الإيرانية بالبصرة”.

وهاجم متظاهرون بمحافظة البصرة الليلة الماضية القنصلية الايرانية في المحافظة، وقاموا بإحراقها بسبب التدخلات الإيرانية في الشأن العراقي.

وعلى خلفية الهجوم، استدعت الخارجية الإيرانية في وقت متأخر من مساء الجمعة، السفير العراقي لدى طهران راجح الموسوي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، اليوم السبت، إن “الخارجية الإيرانية استدعت سفير العراق لدى طهران وسلمته مذكرة احتجاج شديدة اللهجة عقب اقتحام متظاهرين عراقيين في البصرة قنصليتها وإحراقها”.

وأضاف قاسمي: “استدعاء السفير العراقي بطهران تم بعد ساعة من إحراق متظاهرين مبنى القنصلية الإيرانية في البصرة، وسلمناه احتجاجنا ضد الحكومة العراقية؛ بسبب تجاهلها حماية المقار والبعثات الدبلوماسية”.

وتابع: “رئيس شؤون الخليج في وزارة الخارجية الإيرانية أعرب عن أسفه لتقاعس قوات الشرطة والأمن بمحافظة البصرة عن حماية القنصلية الإيرانية، على الرغم من الاستفزازات التي تعرضت لها القنصلية من الأيام الماضية من قبل المشتبه بهم”.

وفي سياق متصل، أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، السبت، بإحالة الوحدات الأمنية المسؤولة عن حماية المؤسسات العراقية والقنصلية الإيرانية في البصرة إلى التحقيق لعدم قيامهم بواجباتهم في توفير الحماية اللازمة، بحسب بيان لمكتبه رئاسة الوزراء.

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، قال الجمعة، إن الهجوم الذي تعرضت له القنصلية الإيرانية في البصرة جنوب العراق “عمل وحشي يهدف إلى إيجاد توتر في العلاقات بين طهران وبغداد”.

وقال قاسمي: “إن الهجوم على القنصلية أسفر عن خسائر مادية كبيرة، وقد تمكنّا منذ الليلة الماضية من إخراج جميع الدبلوماسيين من مبنى القنصلية”.

ووصف قاسمي ما تعرضت له القنصلية الإيرانية بالبصرة بأنه “عمل وحشي ومخالف لجميع الأعراف والقوانين الدولية التي توكد على حماية البعثات الدبلوماسية”، داعيًا الحكومة العراقية إلى ملاحقة المهاجمين وتقديمهم للعدالة.

رابط مختصر