الرئيسية / أخبار متنوعة / مومو.. هكذا تستدرج الأطفال إلى الانتحار

مومو.. هكذا تستدرج الأطفال إلى الانتحار

رصدت الشرطة في دول بينها أميركا وروسيا حالات انتحار بسبب لعبة جديدة تدعى “مومو”.

و”مومو” عبارة عن تحد يطلب من الناس التواصل عبر تطبيق واتساب، ثم يتلقون أوامر بإيذاء أنفسهم أو الانتحار، في أسلوب قريب من لعبة “تحدي الحوت الأزرق” الشهيرة.

وتبحث شرطة بوينس آيرس حاليا حادثة مقتل فتاة أرجنتينية تبلغ من العمر 12 عاما، قامت بتصوير أنشطتها قبل أن تشنق نفهسا على شجرة في باحة منزلها الخلفية.

وذكر موقع “أن دي تي في” أن شخصين سقطا ضحية لمومو في الولايات المتحدة، حتى الآن.

وكانت الشرطة المكسيكية قالت إن اللعبة بدأت كمجموعة على الفيسبوك، حيث يتم تشجيع الناس على التواصل مع رقم هاتف غير معروف صاحبه.

ويوعد المشرفون على اللعبة الضحايا بمقابلة “مومو” كمكافأة لهم على تنفيذ الأوامر التي يصدرونها لهم.

وقالت الشرطة المكسيكية في تغريدة لها، إن اللعبة تستهدف الأطفال والمراهقين في المقام الأول، محذرة إياهم من التحدث مع الغرباء،

وتستخدم “مومو” صورة لفتاة ذات ملامح مخيفة وعيون جاحظة كشعار، ويتم تهديد الأطفال الذين لا يردون على الرسائل بظهور هذه الفتاة لهم ليلا.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أورهان باموق يتتبع خطوات السيدة ذات الشعر الأحمر في أحدث رواياته

ترجمة أحمد الزبيدي صدرت مؤخراً رواية جديدة للكاتب التركي أورهان باموق، الذي يبلغ من العمر ...

%d مدونون معجبون بهذه: