وليد المعلم: سوريا تريد القضاء على مقاتلي جبهة النصرة

اعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم، الخميس، ان دمشق ستمضي الى النهاية لاستعادة ادلب، وان الهدف الرئيسي من اي هجوم سيكون للقضاء على مقاتلي جبهة النصرة.

وقال المعلم ىفي تصريح صحفي اليوم (30 اب 2018) بعد اجتماع مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، إن “قوات الحكومة ستمضي إلى النهاية في محافظة إدلب بشمال البلاد، وإن هدف دمشق الأساسي هو مقاتلو جبهة النصرة”.

واضاف، ان “بلاده لن تستخدم أسلحة كيماوية في أي هجوم وإنها لا تمتلك مثل هذه الأسلحة، وستحاول تجنب سقوط قتلى مدنيين”.

وكانت المتحدثة بأسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قد اكدت في وقت سابق، أن هناك قوات سورية كبيرة تتمركز على حدود المنطقة، وهي قادرة على هزيمة الإرهابيين المتواجدين هناك وبسرعة.

وذكرت أن روسيا لا تملك أي أجندة خفية في سوريا، وأنها تعمل باستمرار من أجل إحلال السلام هناك، و”ستواصل السير في هذا الطريق لمصلحة الشعب السوري والحفاظ على سوريا دولة موحدة ذات سيادة”.

16total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: