فالس يُوقع ثرية كتالونية في حبه.. فهل توصله إلى رئاسة بلدية برشلونة؟

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 30 أغسطس 2018 - 11:56 صباحًا
فالس يُوقع ثرية كتالونية في حبه.. فهل توصله إلى رئاسة بلدية برشلونة؟

كشفت وسائل إعلام إسبانية وفرنسية أن رئيس الوزراء الفرنسي السابق مانويل فالس، المرشح المحتمل لرئاسة بلدية برشلونة في مايو / أيار المقبل، وقع في حب سيدة أعمال كتالونية، وذلك بعد فترة وجيزة على طلاقه.

وذكرت “لوفيغارو’’ الفرنسية أن مانويل فالس (56 عاماً) والثرية الكتالونية (Susana Gallardo) سوزانا غالاردو (53 عاما) التقيا في شهر يوليو/تموز الماضي، أي بعد ثلاثة أشهر على طلاق رئيس الحكومة الفرنسية سابقاً والنائب البرلماني حالياً، من الموسيقية آن غرافون، وأسابيع قليلة، على الأرجح، على علاقته مع أوليفيا غريغوري، النائبة البرلمانية عن حركة الجمهورية إلى الأمام.

وبحسب صحيفة “الموندو“الإسبانية فإن التعارف بين فالس وحبيبته الجديدة تم عبر صديق مشترك، في جزيرة مينوركا الإسبانية، حيث اقترحت الثرية الكتالونية أن تستضيف السياسي الفرنسي، كتالوني الأصل، في إقامتها بالجزيرة. وبعد ذلك بأيام، هاهُما يتصدران غلافي عدديْ مجلتيْ “Holà ’’ الاسبانية و “باري-ماتش’’ الفرنسية، ليوم الأربعاء 29 أغسطس/آب الجاري.

سوزانا غالاردو (53 عاما)، هي وريثة غنية لشركات الأدوية “ALMIRALL” والزوجة السابقة للملياردير الإسباني آلبرتو بالاتشي. وتمتلك هذه الأخيرة شبكة علاقات واسعة في إقليم كتالونيا، يمكن أن تكون مفيدة لمانويل فالس، الطامح إلى الوصول إلى مقعد رئيس بلدية برشلونة.

فبعد هزيمته المريرة في الانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي الفرنسي العام الماضي، وتبخر أحلامه بالوصول إلى قصر الاليزيه، وتراجع شعبيته إلى الحضيض في فرنسا، بدأ مانويل فالس، منذ شهر إبريل/نيسان الماضي، التفكير في خوض انتخابات رئاسة بلدية برشلونة مسقط رأسه، المزمع عقدها في 26 مايو /أيار 2019. وقد أعلن قبل نحو أسبوعين أنه لايزال يدرس هذه المسألة، موضحاً أنه سيأخذ قراره النهائي بشأن الموضوع في سبتمبر/ أيلول القادم.

وحتى وإن كانت استطلاعات الرأي في هذه اللحظة لا تصب في مصلحته، إلا أن علاقته بحبيبته الجديدة سيدة الأعمال الكتالونية سوزانا غالاردو يمكن أن تعزز من حظوظه، نظرا لنفوذها الاقتصادي وشبكة علاقاتها الواسعة في إقليم كتالونيا، وعاصمته برشلونة.

رابط مختصر