خبير اقتصادي: مدفوعات العراق لإيران إما عن طريق التهريب أو الغسيل

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 23 أغسطس 2018 - 2:40 مساءً
خبير اقتصادي: مدفوعات العراق لإيران إما عن طريق التهريب أو الغسيل

اثار تصريح محافظ البنك المركزي مؤخرا بشأن توقف التعاملات المصرفية بين بغداد وطهران منذ عام 2012 تساؤلات كثيرة حول كيفية تحويل المدفوعات العراقية مقابل الاستيراد في ظل وصول مستوردات القطاع الخاص اليومي نحو 40 مليون دولار.

وقال الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي في منشور على صفحته في “الفيسبوك” الخميس (23 آب 2018) “اذا كان الامر كذلك فهذا يعني ان المصارف العراقية لا تستطيع فتح الاعتمادات وارسال خطابات الضمان لتمويل مدفوعات التجارة الدولية بين العراق وايران”.

وأضاف المرسومي أن مستوردات القطاع الخاص العراقي من ايران تضاعفت مؤخرا من 20 الى 40 مليون دولار يوميا، والاستيرادات الحكومية من الغاز والكهرباء “يجري تمويلها إما من خلال تهريب الدولار الى إيران أو من خلال غسيل الاموال عبر الجهاز المصرفي العراقي” مستغلا نافذة مزاد بيع العملات الاجنبية في البنك المركزي.

يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية فرضت عقوبات تجارية على إيران، من بينها حظر تحويل الدولار إلى طهران، مهددة الدول بتعرضها لنفس العقوبات في حال عدم الالتزام بها.

من جانبه أكد العراق عبر رئيس الوزراء حيدر العبادي التزامه الكامل بتلك العقوبات خاصة فيما يتعلق بتحويل الدولار.

كلمات دليلية
رابط مختصر