هل تمهد زيارة بولتون إلى إسرائيل لشن عمليات عسكرية ضد إيران ؟

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 20 أغسطس 2018 - 6:33 مساءً
هل تمهد زيارة بولتون إلى إسرائيل لشن عمليات عسكرية ضد إيران ؟

ذكر موقع “ديبكا” الاستخباراتي الإسرائيلي، اليوم الإثنين، أن تزامن الزيارة القصيرة التي أجراها مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون إلى إسرائيل، والاجتماع الذي عقده مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشأن الملف الإيراني، لم يأت بالصدفة.

جاء ذلك مع إعلان طهران، اليوم الإثنين، تعيين الجنرال عزيز ناصر زادة، قائدًا جديدًا لسلاح الجو الإيراني

ونوه الموقع، إلى أن منصب قائد سلاح الجو في إيران يتشابه مع نظيره في إسرائيل، حيث يكون قائد هذا المنصب هو المسؤول أيضًا عن منظومة الدفاع الجوي.

وأشار “ديبكا” نقلًا عن مصادر عسكرية واستخباراتية، إلى أن بولتون زار إسرائيل للمرة الأولى منذ توليه منصب مستشار الأمن القومي الأمريكي؛ بهدف تنسيق العمليات العسكرية الأمريكية والإسرائيلية ضد التواجد العسكري الإيراني في سوريا.

وحرص بولتون على إبراز السبب الحقيقي وراء زيارته، والملف الرئيسي الذي طرح للنقاش خلال اجتماعه مع نتنياهو، وبحسب الموقع، أكد المسؤول الأمريكي أن هناك تحديات كبرى أمام الولايات المتحدة وإسرائيل والعالم، وقال إن البرنامج النووي والصواريخ الباليستية الإيرانية على رأس قائمة التحديات.

وظهر رئيس وزراء إسرائيل متشائمًا حين صرح بشكل مقتضب، أن إعادة عقارب الساعة إلى الوراء، بشأن ما اعتبره عدوانًا إيرانيًا بالشرق الأوسط، على رأس الملفات المطروحة، ولفت “ديبكا” إلى أن قول نتنياهو أن العمل على صد العدوان الإيراني يعني أنه ضد تواجدها العسكري في سوريا.

وطبقًا لمصادر الموقع، لدى كل من واشنطن وتل أبيب وطهران تقديرات بأن جوهر العمليات العسكرية المتعلقة بهذه الخطوات ستلقى على عاتق أسلحة الجو للطرفين الإسرائيلي والإيراني، أي قائد سلاح الجو الإسرائيلي اللواء عميكام نوركين، وقائد سلاح الجو الإيراني الجنرال عزيز نصر زادة.

وتشبه زيارة بولتون، يقول الموقع، زيارة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو إلى إسرائيل، في حزيران/ يونيو الماضي، بعد فترة وجيزة من تعيينه في منصبه، حيث زار الأخير إسرائيل مع توليه منصبه، وعقب نهاية الزيارة بدأت هجمات سلاح الجو الإسرائيلي ضد أهداف إيرانية في العمق السوري.

وجاء أكبر هجوم إسرائيلي قبل 3 أشهر، حين شنت مقاتلات إسرائيلية هجومًا استهدف ميليشيات شيعية عراقية موالية لإيران “كتائب حزب الله”، شرقي دير الزور.

وتوجه بولتون عقب لقاء نتنياهو إلى جنيف، حيث يلتقي هناك مستشار الأمن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف؛ لمواصلة النقاش حول التواجد الإيراني العسكري في سوريا، وهو النقاش الذي بدأ بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي، منتصف تموز/ يوليو الماضي.

كلمات دليلية
رابط مختصر