دراسة: العقوبات الاميركية ضد ايران ستزيد من محنة الاقتصاد التركي

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 20 أغسطس 2018 - 10:15 صباحًا
دراسة: العقوبات الاميركية ضد ايران ستزيد من محنة الاقتصاد التركي

ذكرت دراسة استراتيجية، الاثنين، أن العقوبات الاميركية ضد ايران ستزيد من محنة الاقتصاد التركي، مشيرة إلى أن تركيا ترى دائماً أن بإمكانها أن تستفيد من تحسين العلاقات بين إيران والدول الغربية.

وجاء في الدراسة التي نشرها مركز صنع السياسات للدراسات الدولية والاستراتيجية، اليوم 20 آب 2018، أنه بإلاضافة لتراجع قيمة العملة التركية والعقوبات الأمريكية ضد أنقرة، فأن إعادة فرض واشنطن للعقوبات المرتبطة بالبرنامج النووي الإيراني، سيلقي بظلاله على الاقتصاد التركي بشكل كبير .

وأضافت الدراسة أنه على الرغم من أن إيران وتركيا غريمين إقليميين ويقفان على النقيض في مواقف بعضهما البعض في قضايا كثيرة كالأزمة السورية، إلّا أن هذين البلدين يتعاملان ببراغماتية عالية في ادارة الملفات الخلافية بينهما، ويحرصان على وضع سقف للخلافات حتى لا تتحول إلى صراعات، فتركيا ترى دائماً أن بإمكانها أن تستفيد من تحسين العلاقات بين إيران والدول الغربية، وخاصة من خلال النفط الإيراني والتجارة معها وقت العقوبات من خلال الاعيب معينة تستغل فيها رجال أعمال أتراك من أصول إيرانية.

وأكدت الدراسة أنه “بيد ان كل المؤشرات تبين ان جدار العزل الذي تحاول الإدارة الامريكية ضربة تجاه تركيا لن يذهب بعيدا ليرمي تركيا في المعسكر المضاد بقدر ما هو استخدام التهديد والتصعيد لجر تركيا الى المعسكر الغربي من جديد بعيدا عن ايران وروسيا، ويبدا أيضا ان انقرة لا تفكر في مواجهة الولايات المتحدة بقدر الوصول الى أرضية مشتركة تعالج الشرخ الذي ضرب العلاقة في السنوات الخمس الماضية تجاه الملفات المهمة لها، وهو ما يدلل ان انقرة قد تسير باتجاه تحسين العلاقة بدل التصعيد في المرحلة القادمة ولن تكون الولايات المتحدة حينها مقاومة لهذا المسعى المتوقع”.

كلمات دليلية
رابط مختصر