“كنز دفين”… مساعدة ترامب السابقة تلوّح بنشر مقاطع فيديو لأسرار جديدة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 18 أغسطس 2018 - 4:08 مساءً
“كنز دفين”… مساعدة ترامب السابقة تلوّح بنشر مقاطع فيديو لأسرار جديدة

أسرار المساعِدة السابقة في البيت الأبيض أوماروسا مانيغولت نيومن، التي كشفتها عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لا تقتصر على التسجيلات الصوتية فقط، بل تدعمها مجموعة من مقاطع الفيديو ورسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية، وغيرها من الوثائق التي تدعم ادعاءاتها، بحسب ما كشفه شخص مطلع لوكالة “أسوشييتد برس”.
وأوضحت مانيغولت نيومن، وفق ما أوردت الوكالة، في تقرير، اليوم السبت، أنّها تخطط لمواصلة نشر الأدلة، بشكل انتقائي، إذا واصل ترامب ومساعدوه، مهاجمة مصداقيتها وتحدّي المزاعم الواردة في كتابها “المعتوه” (Unhinged).

وذكر الشخص المطلع، الذي طلب منه عدم الكشف عن هويته، لـ”أسوشييتد برس”، أنّ مانيغولت نيومن قامت بالفعل بتقطيع تسجيلات صوتية للمحادثات بحوزتها، وقد تنشر لاحقاً مقاطع فيديو ونصوصا أو رسائل من بريدها الإلكتروني، كاشفاً أنّها تصف ما تمتلكه في يديها بأنّه “كنز دفين”.

واشتهرت أوماروسا كمتسابقة في برنامج “ذي أبرنتيس” الذي كان يقدّمه ترامب، وحصلت بعد ذلك على وظيفة في البيت الأبيض براتب 180 ألف دولار سنوياً، قبل أن يتم فصلها.

وطرحت، الثلاثاء، في الأسواق كتاب “المعتوه” الذي تقول إنّه “نظرة من الداخل على البيت الأبيض في عهد ترامب”، وتتحدّث فيه عن تجربتها في البيت الأبيض.

وفي مقابلة مع “أسوشييتد برس”، هذا الأسبوع، قالت مانيغولت نيومن: “أنا لن أسكت. لن أخاف. لن أتعرّض للتنمر من دونالد ترامب”، وذلك بعد ساعات من إعلان حملة ترامب أنّها رفعت دعوى تحكيم ضد ادعاءات مانيغولت نيومن، متهمة إياها بانتهاك اتفاق موقّع مع الحملة يمنعها من الإفصاح عن معلومات سرية.

وفي مقابلة أخرى هذا الأسبوع، مع شبكة “PBS” الأميركية، قالت مانيغولت نيومن: “لديّ كمية كبيرة… في الواقع كنز دفين، من النسخ الاحتياطية لكل شيء، ليس فقط الوارد في كتاب (Unhinged)، ولكن كل ما أجزم به حول دونالد ترامب”.
وتزعم مانيغولت نيومن أنّ مسؤولي ترامب قد عرضوا عليها وظيفة في حملته، كطريقة لإسكاتها، بعد أن تم طردها من البيت الأبيض، متهمة الرئيس الأميركي بأنّه “عنصري” ويعاني من “تدهور عقلي”.

وكانت أوماروسا قد نشرت، سابقاً، تسجيلاً صوتياً لجلسة تسريحها من قبل جون كيلي، كبير موظفي البيت الأبيض، واتهمت البيت الأبيض بـ”الكذب”.

ووصف ترامب، أوماروسا، بأنّها “كلبة” و”مخبولة” و”منحطة” بعد نشرها التسجيل الصوتي لجلسة طردها من قبل كيلي.

ورفضت دار “سايمون وشوستر” للنشر، هذا الأسبوع، الإجراءات القانونية التي هددت بها حملة ترامب، بعدما أبلغ أحد محامي الحملة، الدار في رسالة، أنّ كتاب “المعتوه” انتهك اتفاقاً سرياً وقّعته مانغيولت نيومن، لكن الناشر ردّ بأنّه يتصرّف وفق حقوقه.

كما نشرت مانيغولت نيومن، الخميس، تسجيلاً صوتياً آخر لزوجة ابن ترامب، لارا ترامب، وهي تعرض عليها وظيفة براتب 15 ألف دولار شهرياً، بعد طردها من البيت الأبيض، سائلة إياها أن تكون “إيجابية”، في إشارة إلى التزامها الصمت وعدم التحدّث عن ترامب.

وتزعم مانيغولت نيومان، أنّها تمتلك شريطاً يثبت أنّ ترامب يستدخم لفظ “نيغرو” (the N-Word)، وهي كلمة تصنف أنّها شديدة العنصرية ترمز إلى حقبة استعباد السود في الولايات المتحدة، عندما كان يصور حلقات برنامجه الشهير “المتدرب”. ونفى ترامب ذلك، قائلاً على “تويتر”: “هذه الكلمة ليست ضمن مفرداتي، ولم تكن مطلقاً. لقد اختلقتها”.

كلمات دليلية
رابط مختصر