خبير يتحدث عن مراحل تشكيل الحكومة المقبلة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 16 أغسطس 2018 - 10:35 صباحًا
خبير يتحدث عن مراحل تشكيل الحكومة المقبلة

أكد الخبير القانوني، طارق حرب، الخميس، ان المرحلة الثانية من مراحل تشكيل الحكومة انتهت وبدأت المرحلة الثالثة بسرعة، لافتا إلى ان اتصال وزير الخارجية الامريكية مايك بومبيو، برئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، يقود الى نتائج كبيرة، على حد قوله.

وقال حرب، في منشور له على صفحته الشخصية بموقع “فيسبوك”، اليوم، 16 آب، إن مفوضية الانتخابات أعلنت رفض جميع الشكاوى المقدمة اليها بشان النتائج الانتخابية، حيث قامت برد ورفض 137 شكوى ولم تقبل اي شكوى من بينها شكاوى من نواب سابقين أمثال علي الصجري وعالية نصيف جاسم وعمار الكهية وحسن توران وجبهة التركمان وحارث الحارثي وارشد الصالحي وسليم الجبوري وباسم خشان وقاسم الفهداوي وعبد الرحمن اللويزي وغيرهم الذين بلغوا 137 مشتكيا وشكاوى كركوك، وذلك لعدم قانونيتها.

وأضاف ان “موعد الرد على الشكاوي والطعون في نتائج الانتخابات ينتهي السبت المقبل، وسيكون الأحد المقبل موعدا لبدء تقديم الطعون الى اللجنة القضائية الانتخابية التي سوف لن يطول حسمها اكثر من المدة التي حصل بها رفض الشكاوى من المفوضية وان كان قانون المفوضية قد حدد مدة لاتزيد على عشرة أيام للنظر في هذه الشكاوى”.

وأوضح حرب، أنه “بعد العيد مباشرة ستبدأ المرحلة الرابعة وهي مرحلة مصادقة المحكمة الاتحادية العليا، فيما يتوقع أن تكون المدد المقررة لعقد أول جلسة للبرلمان الجديد قليلة بحيث سيعقد البرلمان الجديد جلسته قبل نهاية الشهر الحالي اي بعد العيد مباشرة”.

من جهة ثانية أشار حرب، إلى ان اتصال وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو، برئيس حكومة الإقليم، نيجيرفان بارزاني، له معاني كثيرة في المسألة العراقية حيث ان الوزير هو الشخص الثاني في الادارة الامريكية من الوجهة الادارية والاول من الوجهة الواقعية، مبينا أن “ذلك يتمثل بدعوة الحزب الديمقراطي الكردستاني من بين جميع الاحزاب الكوردية والاحزاب السنية للالتقاء مع تحالف نصر بزعامة العبادي بتشكيل كتلة كبيرة تنضم حولها الكتل الاخرى للاسراع بتشكيل الحكومة وهو بمثابة تأييد غير مباشر لدعوات كثيرة بتولي الديمقراطي الكوردستاني والقيادي في الحزب هوشيار زيباري بشكل خاص رئاسة الجمهورية”.

وختم بالقول إن “الدول المؤثرة كل مرة في الانتخابات وفي تشكيل الحكومة العراقية منشغلة بشاغل كبير فايران وتركيا منشغلة بالعقوبات الامريكية والسعودية منشغلة بالواقع اليمني وقطر منشغلة بما تعانيه تركيا لذلك فلقد مكن الواقع السياسي الاقليمي امريكا من الانفراد بالقضية العراقية” .

ر

كلمات دليلية
رابط مختصر