الحسني: اربع من قادة الشيعة يتفاوضون عبر مجموعة علی واتس اب

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 16 أغسطس 2018 - 10:41 صباحًا
الحسني: اربع من قادة الشيعة يتفاوضون عبر مجموعة علی واتس اب

اكد الكاتب الشيعي والقيادي السابق في حزب الدعوة سليم الحسني، الاربعاء، ان كلا من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، و زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، وزعيم ائتلاف النصر، حيدر العبادي، وزعيم تحالف الفتح وهادي العامري، شكلوا مجموعة خاصة بهم على الواتس آب، للتداول فيما بينهم حول كيفية مواجهة الكتلة الأكبر التي بدأت تتكون من تحالف الفتح والقانون والحزبين الكرديين وقوائم سنية الى جانب القسم الأكبر من قائمة النصر”.

وذكر الحسني في منشور على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اليوم (15 اب 2018)، ان “مقتدى الصدر أوقف عمل فريقه التفاوضي، وانحصر نشاطه بشكل مباشر على هذه المجموعة (الكروب) يتداول معهم سبل الخروج من القلة العددية، في مواجهة الكتلة الأكبر التي يوشك أن يكتمل بناؤها ويتم الإعلان عنها رسميا”.

واضاف، ان “عمار الحكيم اصيب يانتكاسة صادمة” في مساعي قيادة التفاوض بين الكتل”.

واوضح، ان “حيدر العبادي أدرك أنه خسر عمليا ما يقرب من ثلاثين عضوا من قائمة النصر، وهو ما جعل حلم حياته في الولاية الثانية يبتعد عن يده، فلجأ الى الى مقتدى الصدر يطلب منه دعمه عدديا ليسد النقص في عدد المقاعد التي تؤهله للعودة الى المنافسة على رئاسة الوزراء”.

وتابع، اما “هادي العامري ومع أن تحالف الفتح قد حسم أمره بالتحالف مع دولة القانون والكرد والسنة في الكتلة الأكبر، إلا أن طموحه المنفلت برئاسة الوزراء، يجعله يتضامن سرا مع الصدر والحكيم والعبادي”.

واشار الى ان القادة الاربعة تصرف جهودها على الواتساب، في مداولات مستمرة، ليخرج كل واحد منهم من مشكلته، ويحقق كل واحد منهم طموحاته على حساب الثلاثة الآخرين من جانب، ومنع تشكيل الكتلة الأكبر من جانب آخر.

ونوه الى ان القادة الاربعة، متنافرة في توجهاتها، لا تجتمع إلا على مشترك واحد، هو تأخير تشكيل الحكومة بأية صورة ووسيلة.

يذكر ان الصدر اعلن تجميد التفاوض بشٲن الكتلة الاكبر مع اندلاع شرارة التظاهرات الی حين تلبية مطالب المتظاهرين.

رابط مختصر