حكومة البصرة تهدد بإغلاق مديرية جمارك المنطقة الجنوبية وتطالبها بتوضيح حجم الواردات المالية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 13 أغسطس 2018 - 7:43 مساءً
حكومة البصرة تهدد بإغلاق مديرية جمارك المنطقة الجنوبية وتطالبها بتوضيح حجم الواردات المالية

أكد محافظ البصرة أسعد العيداني، الاثنين، ان الحكومة المحلية قد تتخذ إجراءات بحق مديرية جمارك المنطقة الجنوبية في حال عدم توضيح أرقام الواردات المالية للعام 2018.

وقال العيداني، في تصريحات صحفية، اليوم، 13 آب، إن “البصرة ستعمل في الفترة المقبلة على إجراءات عدة في حق مديرية جمارك المنطقة الجنوبية، قد تصل إلى إغلاقها في حال عدم توضيح أرقام الواردات المالية للعام 2018″، مبينا ان “المحافظة أرسلت أمرا إلى المديرية، دعتها إلى توضيح حجم الواردات كون مجلس الوزراء ووزارة المال أمرا بتحويل 50 في المئة من الواردات إلى المحافظات التي تتضمن منافذ حدودية”، بحسب ما نقلته صحيفة “الحياة”.

وأشار إلى أن “محافظة البصرة تعتبر الأولى لناحية وجود منافذ حدودية فيها، لكن حتى الآن لم تحول الواردات المالية التي أقرت في موازنة العام الحالي”.

من جانبه أفاد وكيل وزارة المالية، ماهر جوهان، في بيان، بأن دفع حصة البصرة والمحافظات الأخرى من واردات المنافذ الحدودية، سيتم بعد عطلة عيد الأضحى على أبعد تقدير بمجرد نيل موافقات صرفها، رافضا تلويح محافظ البصرة أسعد العيداني باتخاذ إجراءات في حق مديرية جمارك المنطقة الجنوبية.

وأضاف البيان أن أرقام مبالغ تلك الواردات في حوزة الوزارة وليس المديرية، لافتاً إلى أن “الوزارة لا تعتمد على الأرقام التي تعطيها الجمارك في شأن حجم وارداتها، إنما تعرف الإيرادات في دائرة المحاسبة التابعة للوزارة”.

ودعا جوهان، الحكومة المحلية في البصرة إلى استغلال 97 بليون دينار عراقي (أي ما يعادل 80 مليون دولار أميركي) صرفت للمحافظة أخيرا في تحريك عجلة العمل ومشاريع متوقفة.

وكان مجلس محافظة البصرة أكد في وقت سابق، وجود تعارض بين نصوص قانونية مع وعود أطلقتها الحكومة للمتظاهرين في المحافظة، فيما طالب المتظاهرون الحكومة المركزية بالإسراع في تنفيذ مطالبهم.

كلمات دليلية
رابط مختصر