العبادي يتراجع عن موقفه بشأن العقوبات الأمريكية على طهران

تراجع رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الإثنين، عن موقفه بشأن العقوبات الأمريكية ضد طهران.

وأوضح العبادي خلال مؤتمر صحفي عقده في بغداد، اليوم، أنّ “عدم تعامل بلاده بالدولار مع إيران لا يعني الالتزام بالعقوبات ضدها”.

يأتي ذلك بعد رفض المجلس الوزاري للأمن الوطني، برئاسة العبادي، يوم أمس، ما قال إنّها تفسيرات خاطئة لموقف العراق من العقوبات الأمريكية على إيران.

وكان رئيس الوزراء العراقي، أعلن سابقًا، أنّ بغداد ستلتزم بالعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران لحماية مصالح الشعب؛ لأن بلاده ستخسر بخلاف ذلك.

وعقب ذلك تعرضت الحكومة العراقية إلى هجوم عنيف من فصائل الحشد الشعبي المقربة من إيران، على خلفية إعلان العبادي الالتزام بالعقوبات الأمريكية، وصلت حد التهديد لمصالح واشنطن في البلاد.

ونشطت فصائل عصائب أهل الحق وكتائب سيد الشهداء والنجباء والخراساني، عبر وسائل الإعلام التي تملكها وتموّلها للتعبير عن رفض العقوبات الأمريكية والحض على مطالبة رئيس الوزراء بالعدول عن إجراءاته، خاصة بعد إعلان الحكومة وقف التعاملات المالية مع إيران.

وتفاعل العراق مع العقوبات الأمريكية بشكل واضح، وكان من أوائل الدول التي أعلنت التزامها بها، فبعد وقف التعاملات المالية والتحويلات، قال مسؤول عراقي رفيع لوكالة “فرانس برس”، إنّ بلاده تمتثل للعقوبات الأمريكية، واتخذت قرارًا بوقف استيراد السيارات الإيرانية.

وكان العبادي ألغى زيارة كانت مقررة إلى إيران الأربعاء المقبل، بسبب رفض السياسيين الإيرانيين استقباله، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

6total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: