العبيدي يعلن التوصل لاتفاق بشأن الكتلة الأكبر بين النصر والحكمة والوطنية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 12 أغسطس 2018 - 10:15 صباحًا
العبيدي يعلن التوصل لاتفاق بشأن الكتلة الأكبر بين النصر والحكمة والوطنية

أكد وزير الدفاع السابق، وزعيم قائمة “بيارق الخير”، خالد العبيدي، التوصل الى اتفاق بين ائتلاف ” النصر” الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي، وتيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم، وائتلاف “الوطنية” برئاسة اياد علاوي.

وقال العبيدي في بيان نشر عبر صفحته في “فيسبوك”، أمس الجمعة، 10 آب، إنه “ترأس رسميا وفد تحالف النصر المكون من الأحزاب المنضوية في التحالف، للتباحث مع وفد تيار الحكمة، ووفد القائمة الوطنية المكلف بالتفاوض لتشكيل الكتلة الأكبر وإعلان الحكومة العراقية المقبلة”.

وأضاف العبيدي،أن “المباحثات الأولية مع وفدي الحكمة والوطنية خرجت بنتائج ايجابية وتفاهمات مشتركة”، مشيرا الى أن “المباحثات اتفقت على وضع الخطوط العامة لبرنامج عمل الحكومة القادمة وضمن سقوف زمنية واضحة، مع التأكيد على ضرورة رفض مبدأ المحاصصة في تشكيل الحكومة”.

وأوضح، أنه “تم الاتفاق مع تيار الحكمة والقائمة الوطنية على وضع بنود الاتفاق ومناقشتها والاتفاق عليها تمهيدا لتوقيعها قبل اعلان تشكيل الكتلة الأكبر بشكل رسمي”.

وبشأن أقرب الكتل لتحالف “النصر” لتشكيل الكتلة الأكبر، أفاد العبيدي”نحن الآن بتوافق كبير مع تحالفات سائرون والحكمة والوطنية، بالإضافة الى وجود تفاهمات متقدمة مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني ولدينا تواصل مع الأخوة في تحالف الفتح”.

وأشار إلى أن “أبواب تحالف النصر مفتوحة لجميع الكتل المؤمنة برفض مبدأ المحاصصة ومستعدة للمساهمة والتعاون في محاربة الفساد وملاحقة الفاسدين ومن أية جهة أو كتلة كانت، ولديها القدرة على إعادة بناء مؤسسات الدولة، والنظر في إعادة تشريع القوانين الخدمية والاستثمارية والاقتصادية القادرة على توفير أكبر عدد من فرص العمل للعاطلين، وضمان حياة حرة كريمة للعراقيين”.

وكان مجلس القضاة المنتدبين لإدارة مفوضية الانتخابات في العراق، قد أعلن نهاية الأسبوع الماضي، نتائج العد والفرز اليدوي للانتخابات التي أجريت في أيار الماضي، والتي أسفرت عن تغيير ضئيل طال 5 محافظات في حين تطابقت النتائج الأولية في 13 محافظة.

وبموجب ما أعلن من نتائج، فإن لائحة زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، “سائرون” حافظت على مركزها الأول (54 مقعدا)، فيما كسب تحالف “الفتح” بزعامة هادي العامري مقعدا إضافيا في بغداد على حساب “تحالف بغداد” ليصبح رصيده 50 مقعدا، أما باقي القوى والتحالفات لم يتغير عدد مقاعدها.

كلمات دليلية
رابط مختصر