العبادي يلغي زيارته إلى طهران بسبب “زحام جدول الأعمال

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 12 أغسطس 2018 - 9:56 مساءً
العبادي يلغي زيارته إلى طهران بسبب “زحام جدول الأعمال

أعلن مسؤول حكومي، لفرانس برس، أمس الأحد، أن رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي كان مقرراً أن يتوجه إلى تركيا وإيران الأسبوع الجاري سيقوم بزيارة أنقرة فقط من دون طهران، بسبب زحام جدول أعماله وعدم تكامل الإعداد لذلك.
وقال مسؤول سياسي، يوم السبت، لفرانس برس إن العبادي سيزور الثلاثاء أنقرة والأربعاء طهران، لبحث قضايا اقتصادية مع الحليفين الاقتصاديين اللذين يتعرضان لعقوبات أميركية جديدة.
وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، قد نفى السبت، علمه بوجود زيارة لرئيس الوزراء حيدر العبادي إلى طهران الأسبوع المقبل، على وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء الطلبة “إيسنا” الحكومية.
كما نفى مسؤول آخر بالحكومة الإيرانية، ما تناقلته وسائل إعلام عراقية وإيرانية، عن عزم العبادي، القيام بزيارة إلى طهران، وفقاً للوكالة ذاتها.
كما نقلت وكالة أنباء “فارس نيوز” الإيرانية، عن مصدر لم تكشف عنه قوله: “لم يتم إبلاغ الجهات الرسمية الإيرانية بوجود زيارة لرئيس الوزراء إلى طهران في الأيام المقبلة”.وجاء هذا الموقف الإيراني بعد موافقة العراق على العقوبات الأميركية ضد طهران. وكان العبادي قد أعلن التزام العراق بالعقوبات الأميركية على إيران، وهو موقف انتقده حلفاء إيران في العراق.
وأكد مكتب رئيس الوزراء، حيدر العبادي، أمس الأحد، أن موقف العراق تجاه العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، نابع من المصلحة العراقية العامة.
وقال المتحدث باسم المكتب سعد الحديثي في تصريح صحفي إن “موقف العراق تجاه هذه العقوبات لم يكن ارتجالياً أو متسرّعاً، بل خضع لدراسة وحسابات تخص مصلحة العراق والعراقيين، ولم يكن فيه أي تأثر بمواقف دول أخرى أو أحزاب سياسية معينة”.
وأضاف إن “الحكومة العراقية لا يمكنها اتخاذ أي موقف يمكنه أن لا يتوافق مع مصالح الشعب العراقي، وبالتالي فإن الالتزام بالعقوبات الأمريكية على إيران جاء من هذه المصلحة”.
وبدأ يوم الثلاثاء الماضي سريان العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران، رغم مناشدات من حلفاء واشنطن. وكتب ترامب على تويتر حينها: “هذه هي العقوبات الأشد على الإطلاق، ستصل في شهر تشرين الأول إلى مستوى أعلى، كل من يتعامل مع إيران لن يتمكن من التعامل مع الولايات المتحدة، أطلب السلام العالمي، لا أقل من ذلك”.
وتعهد الرئيس الأمريكي بحرمان الشركات التي تتعامل مع إيران من التعامل التجاري مع الولايات المتحدة.

رابط مختصر