الرئيسية / صحف / صحيفة: خبراء يبدون خشيتهم من تحول العراق إلى “بنك إيراني” لمواجهة الأزمة الاقتصادية

صحيفة: خبراء يبدون خشيتهم من تحول العراق إلى “بنك إيراني” لمواجهة الأزمة الاقتصادية

أبدى خبراء اقتصاديون خشيتهم من تحول العراق إلى “بنك إيراني” لمواجهة الأزمة الاقتصادية في سيناريو مشابه لعام 2009، عندما عملت طهران على تصدير مئات البضائع الرخيصة وبعضها ذات نوعية رديئة للحصول على الدولار الذي يباع في العراق من دون ضوابط رصينة.

وذكرت صحيفة “الحياة” في تقرير لها، اليوم الأربعاء، 8 آب، ان العراق يعد من أكثر الدول التي تخشى تداعيات العقوبات الأمريكية على إيران أمنيا واقتصاديا، إذ يخشى المسؤولون العراقيون من حصول صراع أمني بين الطرفين داخل بلادهم، عبر تهديد إيران مصالح أميركية في العراق عبر فصائل شيعية تدين لها بالولاء، وسبق أن هددت باستهداف قواعد أميركية منتشرة في غرب البلاد وشمالها.

وأضاف التقرير أن حجم التعاملات التجارية بين العراق وإيران يصل إلى نحو 12 بليون دولار سنويا، وبلغ ذروته خلال فترة العقوبات عام 2009 عندما استوردت بغداد آلاف السيارات وبيعت إلى العراقيين بأسعار رخيصة قياسا ببقية الأنواع، إلا أن البلاد سرعان ما عانت من رداءتها.

وفي سياق متصل أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، أمس الثلاثاء، أن ظروف العراق وطبيعة علاقاته مع إيران تجعل من الصعب عليه الالتزام بتنفيذ العقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران، فيما أشار رئيس الوزراء، حيدر العبادي، إلى ان العراق لا يتعاطف مع العقوبات على إيران لكن سيلتزم بها.

وقال معصوم في بيان له، إن “العراق يجب ألا يكون مع طرف ضد طرف آخر في الصراعات الموجودة حاليا”، مبينا ان ظروف العراق وطبيعة علاقاته مع إيران تجعل من الصعب عليه الالتزام بتنفيذ العقوبات التي فرضتها واشنطن.

فيما بين رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن العراق لا يتعاطف مع العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران لكنه سيلتزم بها لحماية مصالحه، وأفادالعبادي في مؤتمر صحفي أمس، انه “من حيث المبدأ نحن ضد العقوبات في المنطقة. الحصار والعقوبات تدمر المجتمعات ولا تضعف الأنظمة”.

وأضاف العبادي، “نعتبرالعقوبات خطأ جوهريا واستراتيجيا وغير صحيحة لكن سنلتزم بها لحماية مصالح شعبنا، لا نتفاعل معها ولا نتعاطف معها لكن نلتزم بها”.

وكانت الرزمة الأولى من العقوبات الأميركية على طهران بدأت أمس، وشملت قدرة إيران على شراء الدولار والذهب والمعادن الثمينة والصلب والسيارات، وأعلن مسؤولون أميركيون أن الولايات المتحدة لن تمنح إعفاءات أو استثناءات من تطبيق هذه العقوبات، لكنها ستنظر في أي طلبات بشكل فردي.

يذكر ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعهد أمس الثلاثاء، بمنع الشركات التي تتعامل مع طهران من القيام بأنشطة في الولايات المتحدة مع بدء سريان العقوبات الأمريكية الجديدة ضد إيران.

تعليق واحد

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صحيفة أمريكية: العثور على مقابر جماعية لضحايا داعش قرب الحدود السورية العراقية تضم رفات عراقيين

ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن الجيش السوري اكتشف مقابر جماعية جديدة في شرق ...

%d مدونون معجبون بهذه: