خوفًا من القضاء.. انسحاب 15 زعيمًا قبليًا من تظاهرات جنوبي العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 5 أغسطس 2018 - 10:57 مساءً
خوفًا من القضاء.. انسحاب 15 زعيمًا قبليًا من تظاهرات جنوبي العراق

كشف الزعيم القبلي وشيخ عشائر بني مالك في محافظة البصرة جنوبي العراق، ضرغام المالكي، اليوم الأحد، عن انسحاب 15 شيخ عشيرة من ساحات التظاهرات، إثر تهديدات بملاحقتهم قضائيًا.

وقال المالكي في تصريحات لوسائل إعلام محلية: إن “15 شيخ عشيرة انسحبوا من التظاهرات ودعم المحتجين؛ ما تسبب بإضعافها، خلال الأيام الماضية، وذلك بالتزامن مع تواصل الاعتصامات في بعض مناطق المحافظة”.

وبحسب المالكي، فإن شيوخ العشائر “تلقوا تهديدات بالملاحقة القضائية والسجن، وهو ما أجبرهم على الانزواء بعيدًا عن التظاهرات، وعدم المشاركة فيها أو حث المواطنين عليها”.

كما أكد المالكي، أن “إغراءات قدمت لناشطين في التظاهرات، تمثلت بتعيينات ومناصب ومبالغ مادية، انسحبوا على إثرها من الاحتجاجات“.

وتشهد محافظة البصرة تظاهرات واعتصامات متقطعة أمام الشركات النفطية ومجلس المحافظة، وذلك ضمن احتجاجات اندلعت في مدن الجنوب العراقي منذ الثامن من الشهر الماضي.

وانتهت ظهر اليوم الأحد، تظاهرة بمشاركة مئات المحتجين أمام مبنى مجلس البصرة، للمطالبة بالخدمات وتوفير فرص العمل.

وخلال الأيام الماضية، دخلت قوى سياسية على خط التظاهرات، وطالبت بتنفيذ مطالب المتظاهرين، فيما دعا تحالف “الفتح” بزعامة هادي العامري، يوم الجمعة الماضي، إلى تظاهرات حاشدة تضامنًا مع المحتجين، لكنها أجلت لاحقًا.

كلمات دليلية
رابط مختصر