أنباء عن تشكيل “الكتلة النيابية الاكبر” في العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 5 أغسطس 2018 - 2:26 مساءً
أنباء عن تشكيل “الكتلة النيابية الاكبر” في العراق

تحدثت مصادر إعلامية أمريكية، الاحد، عن تشكيل الكتلة النيابية الاكبر في العراق بين عدد من الاحزاب السياسية الفائزة في الانتخابات التشريعية التي جرت في 12 آيار 2018.

ونقلت قناة الحرة عن مصدر خاص لها اليوم 5 آب 2108 ان “دولة القانون بزعامة نوري المالكي وائتلاف الفتح برئاسة هادي العامري وائتلاف النصر بزعامة حيدر العبادي اتفقت مع اتحاد القوى السنية والحزبيين الكورديين الرئيسيين لتشكيل الكتلة النيابية الأكبر”.

وانشغلت الأحزاب السياسية الفائزة في الانتخابات على مدى شهرين بعد إعلان نتائج الانتخابات، وحتى قبل أيام من انطلاق التظاهرات، بمفاوضات أولية لم تخلُ من المراوغة ومحاولة كسب الوقت وتمرير صفقات سياسية لتشكيل الحكومة، أبرزها اقتراح إيراني يركز على توحيد القوى الشيعية الرئيسة في تحالف لاختيار مرشحين لمنصب رئيس الوزراء، ثم التفاوض مع أطراف كوردية وسنية للتوافق في شأنه، لكن الاحتجاجات عطلت ذلك.

وفي الوقت الذي تواجه فيه القوى السياسية الفائزة في الانتخابات صعوبات كبيرة تعيق تشكيل الكتلة البرلمانية الكبرى، تجد الأحزاب الكوردية في ذلك فرصة كبيرة للعودة بقوة إلى المشهد السياسي طارحة قضايا خلافية بين بغداد وأربيل على طاولة المفاوضات التي تسبق تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال مصدر سياسي مقرب من الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس إقليم كوردستان السابق مسعود بارزاني إن “الأحزاب الكوردية الفائزة في الانتخابات منفتحة على جميع الأطراف، وليس لديها خطوط حمراء على أحد”، موضحا أن القوى الكوردية ستكون أقرب لمن يتخذ خطوات جدية لتحقيق مطالب الكورد الرئيسية.

رابط مختصر