قيادي بالفتح: واشنطن قلقة من صعودنا وتريد تشكيل حكومة طوارئ لضربنا

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 4 أغسطس 2018 - 11:29 مساءً
قيادي بالفتح: واشنطن قلقة من صعودنا وتريد تشكيل حكومة طوارئ لضربنا

علق تحالف الفتح، بزعامة هادي العامري، السبت، 04 آب، 2018، على دعوات لتدخل أمريكي جديد في العراق، بسبب عدم استقراره بعد اجراء الانتخابات البرلمانية في 12 ايار الماضي.

وقال القيادي في التحالف حسن سالم، إن “الولايات المتحدة الأمريكية لا تريد ان يكون هناك نظاما سياسيا يخدم الشعب العراقي، انما تسعى إلى اجندتها ومصالحها”، مبينا ان “أمريكا تنظر بقلق الى بروز تحالف الفتح في المشهد السياسي، والذي يضم ابرز قيادات الحشد الشعبي، فأمريكا تسعى الى خلق وضع يخدم مصالحهم”.

وأضاف سالم ان “تشكيل حكومة طوارئ في العراق ضمن برامج ومساعي الولايات المتحدة الأمريكية، لكن الكتل السياسية والشعب العراقي اوعى من المشروع الامريكي”، مؤكدا ان “المرجعية ترفض المشاريع الامريكية، وترغب بتشكيل حكومة منتخبة من قبل الشعب العراقي”.

وكان الكاتب الصحفي الأميركي سين ماكغوفين، دعا الإدارة الأميركية إلى المشاركة في العملية السياسية بالعراق عقب الانتخابات، محذرا من أن التخلي عن العراق قد يؤدي إلى حالة من عدم الاستقرار.

وقال الكاتب في مقال له نشره بموقع “ناشونال إنترست” تحت عنوان “لا تتخلوا عن العراق”، إن السياسة الأميركية تجاه العراق منذ انسحاب قواته عام 2011 ركزت على هزيمة تنظيم داعش دون أن تلقي بالا للسياسات العراقية المحلية، وهو ما اعتبره خطأ.

ويعتبر ماكغوفين أن “الانتخابات العراقية التي جرت في 12 أيار الماضي تمثل فرصة لمشاركة أميركية تسهم في التعاطي مع المخاوف الأميركية الإستراتيجية الثلاث: هزيمة تنظيم داعش، ومواجهة النفوذ الإيراني في المنطقة، والحد من حالة عدم الاستقرار الإقليمي”.

ويذكّر الكاتب بأنه “بعد خروج القوات الأميركية من العراق عام 2011 بدأ رئيس الحكومة السابق نوري المالكي تحويل المؤسسات الحكومية إلى طائفية لصالح الشيعة، وتمثل هذا في القوات الأمنية التي ارتفعت فيها نسبة الشيعة من 55% عام 2010 إلى 95% بحلول عام 2014”.

كلمات دليلية
رابط مختصر