احتجاجات في مدن إيرانية ضد الغلاء والبطالة وتردي الأوضاع المعيشية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 3:11 مساءً
احتجاجات في مدن إيرانية ضد الغلاء والبطالة وتردي الأوضاع المعيشية

شهدت طهران ومدن إيرانية أخرى تظاهرات احتجاجا على انهيار قيمة العملة وتدهور الوضع المعيشي، كما خرجت تظاهرة كبيرة في مدينة أصفهان احتجاجا على البطالة وتردي الأوضاع الاقتصادية.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أمس الثلاثاء، 31 تموز، تسجيلات مصورة بثها ناشطون أظهرت خروج المتظاهرين للاحتجاج على انهيار الريال وارتفاع أسعار الأغذية والسلع الأساسية وانقطاع للتيار الكهربائي، حيث هتف متظاهرون في أصفهان “لا غزة ولا لبنان، حياتي فداء لإيران” و”الموت للديكتاتور” و”الموت للأسعار المرتفعة” و”الموت للبطالة” وطأيها الإصلاحيون والأصوليون، اللعبة انتهت”.

وفي كرج طالب محتجون برحيل قادة البلاد، وهتفوا “البطالة والتضخم يقتلان الشعب” و”العدو هنا، يكذبون حين يقولون إنه أمريكا”، فيما تركزت تظاهرات أصفهان في منطقة “شابور جديد” وهي المنطقة الصناعية بالمحافظة، حيث ردد المتظاهرون شعار “رحمك الله يا رضا شاه”.

وشارك في المسيرات الاحتجاجية أصحاب محلات البازار وسائقو الشاحنات وسيارات النقل وانضمت إليهم جموع من المواطنين، بحسب ما أفاد ناشطون إيرانيون.

وطلب المتظاهرون من الشرطة حمايتهم والوقوف إلى صفهم.

وكان الريال الإيراني قد واصل هبوطه السريع في مقابل الدولار في السوق السوداء، علما انه خسر 18 في المئة من قيمته خلال يومين، ونحو ثلثيها منذ مطلع السنة، وتزامن ذلك مع نشر السلطات تعزيزات أمنية، ومع معلومات عن تطويقها البازار في طهران، لفض تجمعات وتظاهرات في العاصمة ومدن أخرى، بينها أصفهان وكرج ورشت وشيراز وتبريز وزنجان.

وفي محاولة لكبح التظاهرات، حض قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري، روحاني على ضبط الأسعار واتخاذ تدابير ثورية لوقف انهيار الريال، ومواجهة خمول مديرين حكوميين وانعدام كفاءتهم.

كلمات دليلية
رابط مختصر