في القاهرة.. يواجهن الخوف بالقفز في الطرقات

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 27 يوليو 2018 - 11:22 صباحًا
في القاهرة.. يواجهن الخوف بالقفز في الطرقات

رسالة قوية توجهها مجموعة فتيات مصريات يجرين ويقفزن في الهواء ويتخطين حواجز وجدرانا في متنزه خال في ضاحية بالقاهرة في الساعات الأولى من صباح الجمعة.. إنها رسالة تحد للعادات الاجتماعية والتقاليد من خلال ممارسة لعبة الباركور.

وتأسست لعبة الباركور، التي تتضمن ممارسة العدو والتسلق والقفز والوثب بشكل أكروباتي حول المباني وفي المناطق الوعرة، في فرنسا في الثمانينيات كفن من فنون الانتقال من نقطة لأخرى بأقصر طريق وفي أقل وقت ممكن.

وتتدرب مجموعة الفتيات هذه بشكل مكثف منذ ستة أشهر بهدف تشكيل أول فريق محترف للاعبات الباركور في مصر.

وشاركت عشر فتيات في تدريب يوم الجمعة (20 تموز/يوليو) الذي ركز على تعزيز قوة الجزء العلوي من الجسم وتطوير تقنيات جديدة للتعامل مع البيئة المحيطة.

ولحسن حظ الفتيات لم يرصدهن أحد من الناس حيث أن ذلك لا يشعرهن براحة أثناء التمرين. وفي الأيام العادية المزدحمة يحتشد كثيرون لمراقبة الفتيات أثناء تمرينهن كما يصورون تمارين الفتيات.

وقالت لاعبة في المجموعة تدعى زينب محمد هلال إن المارة لا يتقبلونهن لأنهم غير متعودين على رؤية الفتيات يمارسن الرياضة في الشارع، لكنها توقعت أن تنتشر الممارسة ويزداد القبول الشعبي لها.

وصنفت دراسة أجرتها مؤسسة تومسون رويترز في 2017 القاهرة كأكثر مدن العالم الكبيرة خطورة بالنسبة للنساء.

وما زالت مجموعة الفتيات يخرجن للشوارع ويتمرن بشكل مكثف لنشر رسالتهن.

وأضافت زينب محمد هلال أنها تتغلب على مخاوفها بممارسة الرياضة.

وقال المدرب محمد عمران إن الباركور بدأت فعلا في الانتشار في مصر. وعمران عضو في فريق “باركور إيجيبت” الذي بدأ بعدد قليل من اللاعبين وأصبح الآن يُدرب المئات في أنحاء مصر.

وبريطانيا هي أول دولة اعترفت رسميا، العام الماضي، بالباركور كرياضة.

المصدر: رويترز

كلمات دليلية
رابط مختصر