صحيفة: الاحتجاجات الأخيرة في الجنوب تدفع لطي سريع لملف الانتخابات

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 20 يوليو 2018 - 3:36 مساءً
صحيفة: الاحتجاجات الأخيرة في الجنوب تدفع لطي سريع لملف الانتخابات

توقعت مصادر مطلعة أن يجري خلال أيام قليلة طي ملف الانتخابات وإقرار النتائج بشكل نهائي دون تغييرات تذكر عما جرى إعلانه في أيار الماضي، مشيرة إلى ان إنهاء الفرز اليدوي وطي الملف ليسا سوى قرار سياسي اتخذ تحت ضغط الاحتجاجات التي شهدتها بعض محافظات الجنوب.

وقالت المصادر في تصريحات صحفية، أمس الخميس، 19 تموز، إن نتائج عمليات العد والفرز اليدوي، التي ستعلن قريبا سيتم إقرارها بشكل رسمي ونهائي ولن تختلف سوى جزئيا وبشكل طفيف جدا عن تلك التي أعلنت سابقا، مؤكدة أن إنهاء الفرز اليدوي وطي الملف ليسا سوى قرار سياسي اتخذ تحت ضغط الاحتجاجات العارمة في جنوب البلاد، وسعيا للإسراع في عملية تشكيل حكومة جديدة، وفق ما نقلته صحيفة “العرب”.

ونقلت الصحيفة عن نائب في البرلمان المنتهية مدته، إن” أكبر الكتل السياسية توافقت على تجاوز الخلافات بينها وتسهيل مفاوضات تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن لاستشعارها وجود خطر حقيقي يهدد النظام ما يشكل خطرا عليها هي بحدّ ذاتها.”

من جانبها اعتبرت شخصيات سياسية طي ملف الانتخابات دون حسم واضح لقضية التزوير، بانه لن يزيد العراقيين إلا نفورا من العملية السياسية، وسينتقص من شرعية السلطتين التشريعية التنفيذية، وقد يكون مدعاة ثورة أكثر عنفا على النظام خلال الفترة القادمة التي تلوح بالغة الصعوبة والتعقيد.

وكان رئيس الوزراء، حيدر العبادي، قد شدد في مؤتمره الصحفي الأسبوعي الأخير، على ضرورة الإسراع بتشكيل الحكومة والبرلمان الجديدين، داعيا مفوضية الانتخابات إلى الإسراع في حسم النتائج.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، أول أمس الأربعاء، انتهاء عملية إعادة العد والفرز اليدويين لأصوات الناخبين في مراكز الاقتراع التي وردت بشأنها شكاوى وطعون حول مزاعم تزوير في محافظة نينوى، وبذلك تكون المفوضية قد انتهت من تدقيق الصناديق المشكوك فيها في 12 محافظة هي نينوى وكركوك والسليمانية وأربيل ودهوك والبصرة وميسان وواسط وذي قار والمثنى والديوانية خلال العملية التي بدأت تحت إشراف قضائي مطلع الشهر الجاري.

الجدير بالذكر ان مجلس النواب قرر في وقت سابق، إعادة الفرز والعد للأصوات يدويا بعد أن قالت كتل سياسية إن خروقات جسيمة وعمليات تلاعب رافقت الانتخابات البرلمانية التي أجريت في أيار الماضي.

ر

كلمات دليلية
رابط مختصر