ناشطون: الاحتجاجات الأخيرة تدفع الحكومة لبدء حملة اعتقالات في صفوف المتظاهرين

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 12:16 مساءً
ناشطون: الاحتجاجات الأخيرة تدفع الحكومة لبدء حملة اعتقالات في صفوف المتظاهرين

أكد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، ان القوات الأمنية شنت خلال اليومين الماضيين حملة اعتقالات واسعة، طالت عددا ممن تسميهم الحكومة بـ”المندسين” وسط المتظاهرين، ممن قالت إنهم قاموا بالتعدي على منشآت ومؤسسات الدولة.

وقالت مصادر مطلعة في تصريحات صحفية، اليوم، 17 تموز 2018، إن “قوات الأمن اعتقلت ما لا يقل عن 10 إيرانيين مندسين وسط المتظاهرين في النجف وكربلاء والبصرة، تعدوا على المؤسسات الحكومية ومواجهة القوات الأمنية”، مشيرة إلى أن “السلطات العراقية تشتبه بوجود صلات بين المعتقلين والحرس الثوري الإيراني”، وفق ما نقله موقع “الخليج أونلاين”.

وأضاف الموقع الخليجي ان “التظاهرات في العراق دخلت أسبوعها الثاني، في تحرك احتجاجي شهد أعمال عنف خلّف أكثر من 250 مصابا ونحو 10 قتلى بين المدنيين وقوات الأمن، وسلطت هذه الاضطرابات الضوء على الضائقة الاجتماعية، التي تعاني منها شريحة كبيرة في بلد أنهكته النزاعات الطائفية والفساد المستشري بمؤسسات الدولة منذ 15 عاما”.

من جهة أخرى أكدت مصادر أمنية في قوات الشرطة ان محتجين تجمعوا، اليوم، عند المدخل الرئيسي لحقل الزبير النفطي الضخم في محافظة البصرة جنوبي العراق، وسط تصاعد التوتر في عدة مدن بسبب تدهور الخدمات العامة والفساد.

وفي سياق متصل بحث رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، مع قادة وممثلي الكتل السياسية التطورات الأخيرة في بعض محافظات العراق، وذلك ضمن مساعيه لاحتواء المظاهرات وإطلاق الوعود لتلبية مطالبهم تباعا، في حين فرقت قوات الأمن تجمعات لمتظاهرين وسط العاصمة بغداد بالرصاص والغازات المسيلة للدموع.

وشدد الاجتماع على ضرورة الإسراع في تشكيل لجنة لمتابعة الإجراءات الحكومية بالإصلاحات السريعة لتأمين حلول عاجلة للمشاكل الخدمية والإدارية وضرب الفساد لضمان أفضل أداء بمؤسسات الدولة وتلبية حاجات المواطنين.

وأوضح بيان للمكتب الإعلامي العبادي، أن الأخير شدد على رفضه وإدانته للتجاوزات التي حصلت على الممتلكات العامة والخاصة ومؤسسات الدولة والاعتداءات على القوات الأمنية التي استعادت الأرض من الإرهاب ولا زالت تلاحق جيوب العصابات الإرهابية.

فيما أشارت مصادر في وزارة الداخلية إلى أن “قوات عراقية مشتركة انتشرت في محيط مطار بغداد الدولي”، مضيفة أن “قوات الأمن العراقية قطعت جميع الطرق الفرعية المؤدية إلى المطار، وأبقت على الطريق الدولي السريع الذي خضع لاجراءات تفتيش مكثفة، فضلا عن تسيير دوريات أمنية إضافية”.

يذكر ان العديد من مناطق ومحافظات الجنوب شهدت خلال الأيام الماضية تظاهرات كبيرة بدأت يوم الثامن من تموز الجاري، بسبب الانخفاض في مستوى تقديم الخدمات كالطاقة الكهربائية، بعد توقف إيران عن إمداد العراق بالكهرباء، حيث يتهم متظاهرون ومسؤولون في محافظة البصرة السلطات الإيرانية بمعاقبة المحافظة وقطع التيار الكهرباء وإغلاق مصبات المياه العذبة عنها ونزع الاستقرار عن المدينة وسط أجواء الصيف اللاهب، بدعوة التأثر بالعقوبات الأمريكية، رغم وجود عقود رسمية مع الحكومة المركزية.

كلمات دليلية
رابط مختصر