الرئيسية / كردستان / أول تعليق رسمي من اقليم كردستان على التظاهرات في العراق

أول تعليق رسمي من اقليم كردستان على التظاهرات في العراق

أعلن الحزبان الرئيسان في إقليم كوردستان الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني يوم الاثنين عن دعمهما لمطالب المتظاهرين في مناطق وسط وجنوب العراق شريطة الحفاظ على السلمية والممتلكات العامة والخاصة.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الوطني سعدي بيره في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع المتحدث باسم الديمقراطي الكوردستاني محمود محمد عقب اجتماع جمع المكتبين السياسيين للحزبين اليوم في أربيل، ان “هذا الاجتماع كان امتدادا للاجتماع الذي عقد الأسبوع الماضي لوضع ورقة للمطالب المشتركة قبل الذهاب الى بغداد”، مردفا بالقول ان الأبواب مفتوحة امام باقي الأطراف والقوى الكوردستانية للمشاركة بالوفد.

وأضاف انه “تحدثنا خلال الاجتماع عن الاحداث التي تشهدها باقي مناطق العراق وقد اكدنا باننا مع المطالب المشروعة للمتظاهرين مع الحفاظ على سلميتها وعدم التعرض الى المقرات الحكومية لانها ملك للشعب وحرقها امر غير حضاري وغير مقبول”.

وتابع بيره ان “المشروع المشترك للحزبين سيتم الانتهاء منه خلال الأيام المقبلة”، مؤكدا انه “يتضمن تطبيق المادة 140 من الدستور العراقية”.

ونوه الى ان الدول الصديقة تؤكد على استقرار العراق والا يكون كما كان في حقبة صدام حسين والا يشكل تهديدا للدول المجاورة مع استقرار وضعه الداخلي”، مؤكدا ان مهاجمة العراق لإقليم كوردستان خلال المدة السابقة لم تكن ناجحة وباءت بالفشل.

وأشار الى ان المشروع يضمن المطالب الدستورية لإقليم كوردستان، لافتا الى ان الدستور لا يسمح للعراق بان يستخدم الجيش في المشاكل الداخلية

واستطرد بيره بالقول انه “تحدثنا خلال الاجتماع على ضرورة ان تكون هناك ورقة موحدة بين الحزبين، وان نخوض المفاوضات بوفد وبرنامج موحد، وان نتحاور مع جميع الأطراف والا نكون مع طرف على حساب طرف اخر”.