حرق صورة الخميني في البصرة العراقية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 16 يوليو 2018 - 1:54 مساءً
حرق صورة الخميني في البصرة العراقية

أحرق محتجون غاضبون، في مدينة البصرة جنوب العراق، صورة قائد الثورة الإسلامية الإيرانية، آية الله الخميني، كما تُظهر صور تم تداولها على نطاق واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وتشهد أغلب مدن جنوب العراق، ذات الغالبية الشيعية، احتجاجات شعبية عارمة، على مدار اليومين الماضيين، للمطالبة بتحسين الخدمات العمومية وتوفير فرص عمل للمواطنين العاطلين.

وتداول نشطاء عراقيون وعرب، صورة الخميني، التي تقع في شارع يحمل اسمه، بمدينة البصرة، وهي تشتعل، معتبرين أن ذلك يحمل رسالة لطهران، بأن العراقيين ضاقوا بها وبالساسة الذين يمثلونها.

وقال أحد النشطاء يستخدم حسابًا على تويتر باسم مزاحم الشمري، “حرق صورة الخميني في البصرة رسالة الى الأحزاب التابعة لإيران.. سيقوم الشعب العراقي بحرق كل من باع العراق”.

بدوره أشار ناشط يستخدم حسابًا باسم عدنان علوان، إلى أن الصورة “وضعتها ميليشيات تابعة لإيران” معتبرًا أن مشاهدتها وهي تحترق “تثلج الصدور” في إشارة إلى الحساسية المتنامية لكثير من العراقيين تجاه تدخل طهران في بلادهم.

وكانت السلطات المحلية في مدينة البصرة أطلقت اسم “روح الله الخميني” على أحد شوارع المحافظة، عام 2016؛ ما قوبل حينها بردود فعل يغلب عليها الانتقاد.

وتتمتع إيران بنفوذ واسع في العراق منذ سقوط نظام الرئيس الراحل صدام حسين على يد القوات الأمريكية عام 2003، حيث أسست وجودًا عسكريًا، من خلال ميليشيات تمولها وترعاها، إلا أن الفترة الأخيرة شهدت تذمرًا من تدخلها المتكرر في الشؤون الداخلية للبلاد، كما شهدت انفتاح شخصيات شيعية وازنة أبرزها مقتدى الصدر، على المحيط العربي.

كلمات دليلية
رابط مختصر