تعزيزات عسكرية كويتية على الحدود مع العراق تحسبا ﻷي طارئ

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 14 يوليو 2018 - 11:11 مساءً
تعزيزات عسكرية كويتية على الحدود مع العراق تحسبا ﻷي طارئ

أرسلت السلطات الكويتية، السبت، تعزيزات عسكرية على الحدود مع العراق تحسبا ﻷي طارئ وذك عقب التظاهرات الشعبية المطالبة بتحسين الواقع المعيشي للمواطنين في العراق.

ونقلت صحيفة الانباء الكويتية، اليوم 14 تموز 2018 عن مصدر أمني كويتي رفيع قوله، إن “وزير الداخلية الكويتي وجه بتحريك نحو400 ضابط وضابط صف، الى العبدلي، وهي نقطة حدودية بين الكويت والعراق”.

وأوضح أن ذلك جاء على “اثر التظاهرات التي تشهدها البصرة وعدد من المحافظات الجنوبية”.

وأشار المصدر ايضا الى، أنه “وبرغم استقرار الأوضاع فأن ارسال التعزيزات يأتي لمزيد من الحيطة على خلفية ما يحدث في محافظات العراق الجنوبية”.

ومضى الى القول الى الاحداث الجارية في العراقي هي ” شأن داخلي عراقي، اﻻ أن اجراءاتنا هدفها سلامة الحدود، وان الحرس الوطني الكويتي اتخذ اجراءات تأهب للأسباب ذاتها”.

وكانت الخطوط الجوية الكويتية اعلنت إلغاء رحلاتها المتوجهة إلى مدينة النجف ابتداء من اليوم السبت وحتى إشعار آخر.

وأرجعت الخطوط الجوية الكويتية قرارها هذا الى الظروف الأمنية الحالية في مطار النجف.

واوضحت انها “ستقوم الخطوط الجوية الكويتية إما بتغيير الحجز لرحلات أخرى أو إعادة التذاكر”.

الى ذلك طلبت القنصلية الكويتية من المواطنين الكويتيين الذين لم يستطيعوا مغادرة النجف من المطار الذهاب إلى فنادقهم حرصاً على سلامتهم.

كلمات دليلية
رابط مختصر