الرئيسية / أخبار فنية / أحبيني.. فيلم عراقي ينتجه ممثّلون

أحبيني.. فيلم عراقي ينتجه ممثّلون

في بادرة جديدة لدفع عجلة السينما العراقية أقدم فنانون عراقيون على مبادرة تطوعية تكاتفية من أجل إنتاج فيلم سينمائي عراقي ، الفيلم بعنوان (أحبيني) إخراج الفنان جمال عبد جاسم الذي أكد أن الفكرة عرضت على مجموعة من الشباب، فاستقبلوها بلهفة كبيرة، كي تتحرك عجلة السينما العراقية التي علاها الصدأ، جهود تطوعية لإزالة هذا الصدأ، وعودة لمعان هذه العجلة.
وأضاف: بدأنا بصناعة الفيلم مع عدد كبير من الفنانين الذين تطوعوا لإنجاح هذه الفكرة. نتمنى أن يرى الفيلم النور قريباً، ويضاف الى مكتبة السينما العراقية.
وعن فكرة الفيلم، أوضح: ” فكرة الفيلم تتمحور حول قصة حب رومانسية بين شاب من عائلة فقيرة، وفتاة من عائلة ميسورة. يقوم الفيلم على خطين الرومانسي والكوميدي، ويبدأ الصراع من أجل الوصول الى الحب الحقيقي بين الطرفين، وبالنسبة للشطر الثاني من السؤال فبرأيي أن استعراض الواقع أصبح كالأسطوانة المشروخة بعد أن ازدحمت بها البرامج والاغاني والصحف. حاولت أن أقدم وجبة خفيفة مفرحة، قصة حب وكوميديا، لم أقدم أي جانب سوى صناعة الجمال والحب والصدق بين أفراد المجتمع “.الفنان الكوميدي لؤي أحمد قال: “سعيد بهذه التجربة، وبهذه المجموعة، وسعيد أن أعمل مع المخرج جمال عبد جاسم. السينما الحقيقية ليست سينما المهرجانات، بل سينما تدخل البيوت، وتعيش مدة طويلة.
أما الفنانة سولاف فأكدت أنها سعيدة بالعمل في هذا الفيلم لأنه يجمع بين الرومانسية والاجتماعية والكوميديا، وأضافت” إنها التجربة السينمائية الاولى لي، لذلك كنت خائفة، برغم أنني تلقيت عروضاً للعمل في أفلام مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية. العراق يملك قدرات شبابية رائعة، وهذا الفيلم يمكن أن يعرض في الدور العراقية”.
الفنان مهند الأمير قال “أمثل الشخصية الرئيسة في هذا الفيلم. أتمنى تكرار هذه الخطوة التي ستنجح بالتأكيد مع دعمكم وتشجيعكم “.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“رالف بريكس ذا إنترنت” يواصل تصدر إيرادات السينما في أمريكا الشمالية- (فيديو)

لوس أنجليس: تصدر فيلم الرسوم المتحركة (رالف بريكس ذا إنترنت) إيرادات السينما الأمريكية للأسبوع الثاني ...

%d مدونون معجبون بهذه: