احتجاجات واسعة تعم البصرة ومتظاهرون يحاصرون منشآت نفطية (فيديو وصور)

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 12 يوليو 2018 - 3:57 مساءً
احتجاجات واسعة تعم البصرة ومتظاهرون يحاصرون منشآت نفطية (فيديو وصور)

تصاعدت حدة التوترات في محافظة البصرة النفطية جنوبي العراق؛ بعد اقتحام محتجين حقولًا نفطية؛ للمطالبة بتحسين الظروف المعاشية وتوفير فرص العمل، فيما أصيب 11 شخصًا بإطلاق نار من قبل عناصر الأمن العراقي؛ لتفريق المتظاهرين.
وقطع المئات من أهالي قضاء شط العرب، اليوم الخميس، الطريق المؤدي إلى منفذ “الشلامجة” الحدودي بين العراق وإيران وطريق الرميلة المؤدي إلى الحقول النفطية، فيما ألغت شركات نفطية الدوام واستأنفت العمل بالكوادر الليلية الخافرة؛ بسبب قطع الطرقات والمداخل المؤدية إلى الحقول.
وخلال الاحتجاجات والتدافع أصيب 11 شخصًا بنيران عناصر الأمن، بعد اقتحام المحتجين لحقليّ القرنة الأول والثاني، فيما أصيب مهندسو الشركات الأجنبية والعاملون فيها بالهلع الشديد.
وقالت وسائل إعلام محلية، إن طائرات مروحية وصلت إلى مقر شركة لوك أويل في حقل القرنة الثاني، وأجلت العديد من المهندسين والعاملين الأجانب، بعد اقتحام الحقل من قبل المتظاهرين.
بدوره، أعلن مدير شرطة نفط الجنوب العميد علي حسن هليل، السيطرة على التظاهرات أمام حقل الرميلة، مشيرًا في تصريح له إلى أن بعض المتظاهرين المسلحين أحرقوا نقطة تفتيش تابعة للقوة الضاربة في شرطة الطاقة، بعد مواجهات مسلحة بين الطرفين.
ومنذ أيام، يتظاهر العشرات من المواطنين في البصرة؛ للمطالبة بتحسين الظروف المعاشية، حيث اندلعت شرارة التظاهرات بالتزامن مع الارتفاع الحاد في درجات الحرارة التي تجاوزت نصف درجة الغليان، وسط نقص في ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية.
في الأثناء، اضطرت الحكومة العراقية إلى الرضوخ لمطالب المحتجين، وأعلن على الفور وزير النفط العراقي جبار اللعيبي توفير 10 آلاف فرصة عمل؛ لحل مشكلة البطالة في المحافظة، ستوزع على الوزارات والشركات والمؤسسات، حسب الكثافة السكانية والمواقع الجغرافية.

كما أعلن اللعيبي في تصريحات له، اليوم، على وقع الاحتجاجات، تعيين 250 من أهالي قضاء المدينة، في الحقول النفطية بإشراف قائم مقام القضاء؛ في مساع لامتصاص الغضب الشعبي في المدينة النفطية التي تعاني أوضاعًا متردية من الناحية الخدمية والظروف المعاشية.
ويأتي ذلك بعد مقتل أحد المتظاهرين بنيران القوات الأمنية، الأحد الماضي، مما تسبب بتصاعد حدة الاحتجاجات، فيما طالبت قبيلة الضحية بتسليم الجناة لأخذ القصاص.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

كلمات دليلية
رابط مختصر