حب في المونديال.. مصري يتزوج روسية وروسي يخطب كولومبية

شهد مونديال كأس العالم في روسيا، مباريات عشق في المدرجات، بعيدا عن أجواء المستطيل الأخضر المشحونة بالعصبية والتوتر بهدف الفوز على المنافس.

وعلى العكس من انتهاء المباريات بين الفرق المتنافسة بفرحة الفائز وحزن المهزوم، تواجدت هناك أطراف سعدت بالنتائج النهائية بعدما تكللت العلاقة بالارتباط الرسمي وحققت الأهداف المرجوة.
وأبرز تلك الوقائع مقطع الفيديو المتداول لمشجع مصري، أعلن زواجه من روسية وقرر البقاء معها هناك لاستكمال حياته وعدم عودته عقب انتهاء البطولة إلى مصر.

وأوضح الشاب المصري، الذي يدعى محمد، نيته بالبقاء في روسيا وعدم الرجوع لمصر مجددًا بعد زواجه من الحسناء الروسية –جوليا-، قائلا: “مصر حلوة بس أنا إتجوزت هنا ومش راجع تاني”، فيما علقت جوليا باللغة العربية: “بحبك يا محمد.. أهلا بالمصريين”.

وفى نفس السياق طلب طبيب روسي يد صديقته الكولومبية للزواج، في مدرجات ملعب قازان، الذي احتضن، مباراة كولومبيا وبولندا في 25 يونيو الجاري، لكنه اشترط تقديم الخاتم مع تسجيل كولومبيا هدفها الأول.

ولم تتوانَ الفتاة، التي تبدو من المولعات بكرة القدم، في قبول العرض، حيث احتضنت صديقها وبدت في غاية السعادة.

ونشر يفجيني يفنيفيتش، الذي كان شاهدا على اللحظة الرومانسية، تغريدة على حسابه في تويتر، وكتب: “أمس في المباراة بين كولومبيا وبولندا، وقعت قصة لطيفة جدا.

قدم سيرجي، وهو طبيب من تومسك، عرضا لصديقته الكولومبية كارين، والحقيقة هي أنه كان هناك شرط واحد، وهو أن يمنح سيرجي الخاتم لصديقته فقط بعد أن تحرز كولومبيا هدفا، كم كنت قلقا لمدة 40 دقيقة! ياري مينا (مسجل الهدف الأول لكولمبيا) لقد خلقت عائلة”.

وانتهب مواجهة كولومبيا وبولندا، التي تدخل في إطار منافسات الجولة الثانية للمجموعة الثامنة لمونديال روسيا، بفوز الكولومبيين، بثلاثة أهداف دون رد.

 

75total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: