المشاهير يتحدّون ترامب

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 28 يونيو 2018 - 11:04 صباحًا
المشاهير يتحدّون ترامب

يحاول العديد من نجوم هوليوود اليوم مساعدة الأطفال المهاجرين الذين فصلوا عن آبائهم على الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة الأميركية، بعد إعلان ترامب عن سياسة عدم التسامح مع المهاجرين بطريقة غير شرعية.
ولم يتوقف بعضهم عند مشاركة منشورات يظهرون فيها دعمهم للأطفال، بل عملوا مع المنظمات غير الربحية للمساعدة بطرق مختلفة، وفي ما يأتي قائمة بأسماء مشاهير هوليوود الذين تبرعوا بوقتهم أو مالهم لمساعدة العائلات المهاجرة على الحدود، بين أميركا والمكسيك، وفقاً لموقع “هوليوود ريبورتر. فقد سافرت النجمة إيفان ريتشل وود بطلة مسلسل “ويست وورلد” الشهير إلى تكساس وأطلقت وسمًا على “تويتر” تشرح فيه ما تفعله بالضبط لمساعدة الأطفال في مراكز الاحتجاز بالقرب من الحدود هناك، وشوهدت وهي تشارك بنقل حمولة شاحنة إمدادات وتلعب مع الأطفال في ساحات اللعب الخاصة بهم.وتبرع المغني الشهير جون ليجند وزوجته عارضة الأزياء كريسي تيغن في عيد ميلاد ترامب الذي وافق 14 يونيو/ حزيران لاتحاد الحريات المدنية الأميركي ACLU، المنظمة غير الربحية التي تساعد المهاجرين على الحدود.
وكتبت تيغن عبر “انستغرام” تقول: أنا وجون غاضبان بسبب السياسة غير الإنسانية التي تتبعها إدارة ترامب حيال أولئك الذين يلتمسون اللجوء إلى أميركا” وأعلن كل من الزوجين كلوني أنهما سيتبرعان بمبلغ 100 ألف دولار لمركز يونغ لحقوق الأطفال المهاجرين، وهي منظمة حقوقية تدعم الأطفال المهاجرين غير المصحوبين بذويهم.
وقال الزوجان في بيان لهما: “سيسألنا أطفالنا يومًا ما إن كان فصل الأطفال عن عائلاتهم أمرًا حقيقيًا حدث في أميركا، وعما فعلناه حيال الأمر”.ستكون الممثلتان تينا فاي وإيدينا مينزل من بين المشاهير الذين يتبرعون بوقتهم لدعم المهاجرين بحضور حفلة موسيقية يوم السبت في قاعة نيويورك الكبرى في مركز The Cooper Union التي سيذهب ريعها لأربع منظمات غير ربحية تساعد العائلات العالقة على الحدود.
وبدأت النجمة نتالي بورتمان طلب التماس رسمي لمنع فصل الأطفال عن عائلاتهم، ونجحت بجمع 460 ألف توقيع من أصل 500 ألف توقيع مطلوب لتقديم الطلب إلى وزير الأمن الداخلي ومجلس النواب ومجلس الشيوخ، ودعمها العديد من النجوم مثل جينا رودريغز.

كلمات دليلية
رابط مختصر