الرئيسية / أخبار العراق / نائب كردي: عمليات الاختطاف في كركوك هدفها سياسي والخاطفون ليسوا دواعش

نائب كردي: عمليات الاختطاف في كركوك هدفها سياسي والخاطفون ليسوا دواعش

قال النائب عن محافظة كركوك، شوان داوودي، اليوم الثلاثاء، ان عمليات الاختطاف في المحافظة تهدف لتحقيق اجندات سياسية، فيما أكد ان الخاطفين ليسوا من تنظيم داعش.
ونقلت صحيفة “المدى” عن داوودي قوله، ان “عمليات الاختطاف في مناطق جنوب كركوك تهدف الى إفراغ تلك المناطق من السكان الكرد”.
وأضاف النائب عن كركوك، ان “عمليات الخطف وراءها أجندات سياسية وليس من تنفيذ داعش”.
واعترف داعش في بيانات نشرت على مواقع دعائية تابعة للتنظيم بخطف 17 شخصاً على الطريق بين بغداد وكركوك، بينهم الرجال الستة الذين ظهروا في المقطع التسجيلي الأخير.
ونشرت وكالة “أعماق” الدعائية التابعة لتنظيم داعش، شريط الفيديو عبر تطبيق “تلغرام”، هدد خلاله عناصر من التنظيم المتطرف بإعدام ستة أشخاص ما لم يتم إطلاق سراح المعتقلات خلال ثلاثة أيام، ويشير شريط الفيديو في بدايته الى أن المعتقلين هم من عناصر الشرطة العراقية وقوات الحشد الشعبي، وقد أسرهم التنظيم على طريق بغداد ــ كركوك.
بعدها، ردت قيادة العمليات المشتركة بالكشف عن تنفيذ عمليات صلاح الدين وجهات استخبارية تقوم بعمليات تمشيط وبحث عن المختطفين وتامل بتحريرهم قريباً”.
ونفت قيادة العميات المشتركة، مساء الاثنين 25 حزيران 2018 ، التوصل الى أي نتائج بشأن المختطفين الستة على طريق بغداد – كركوك بعد ورود انباء عن تحريرهم .

تعليق واحد

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تركيا تؤكد استمرارها بضرب قواعد العمال الكردستاني في العراق

اكدت وزارة الخارجية التركية، الجمعة، استمرار انقرة بضرب قواعد حزب العمال الكردستاني في العراق، بعد ...

%d مدونون معجبون بهذه: