ما هي الأمور التي لا زالت محظورة على المرأة في السعودية؟

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 24 يونيو 2018 - 9:07 صباحًا
ما هي الأمور التي لا زالت محظورة على المرأة في السعودية؟

على الرغم من سماح المملكة العربية السعودية للنساء بقيادة السيارة بدءا من يوم الأحد 24 يونيو/حزيران، وذلك بعد حظر استمر عقود. إلا أن ذلك لا يعني أن الطريق بات سهلا أمام المرأة السعودية، فلا زال المشوار طويلا، والكفاح الذي عليها خوضه كبيرا، لنزع حريتها والخروج من ظل الرجل المفروض بحكم نظام الوصاية في المجتمع السعودي.

وقد تبدو الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها السلطات السعودية مثل السماح للنساء بحضور المباريات، أو فتح دور للسينما، أو إحياء الحفلات وتنظيم المعارض والماراثونات، على أنها خطوات كبيرة تتيح المزيد من الحرية أمام السعوديات، لكن تبقى هناك ممارسات جوهرية وحقوق أساسية محرومة منها المرأة السعودية.
ويمكن تلخيص الممارسات المحظورة على المرأة في السعودية في خمسة مجالات أساسية.

السفر إلى الخارج أو الحصول على جواز السفر

حتى تحصل المرأة السعودية على جواز السفر فإن عليها الحصول على موافقة ولي أمرها على ذلك أولا. كذلك الحال بالنسبة للسفر للخارج. وهذا كله مترتب على نظام الوصاية الذي يجعل الرجل وصيا على المرأة، وبالتالي لا تستطيع المرأة القيام بعدد من الأمور من دون الحصول على موافقته أولا، ومنها ما يتعلق بالعمل والدراسة وحتى الحصول على أنواع معينة من الرعاية الصحية.

الزواج والطلاق

كي تتزوج المرأة أو تحصل على الطلاق، عليها أولا الحصول على إذن الوصي الذكر. كما أنه من الصعب أيضا حصول المرأة على حضانة الأطفال بعد طلاقها، إذا كان عمر الأطفال أكبر من سبع سنوات للأطفال الذكور أو تسع سنوات للإناث.

فتح حساب مصرفي

لا يمكن للنساء فتح حساب مصرفي بدون إذن من ولي الأمر الذكر. وهذا بالطبع يضع عراقيل أمام أبسط الأمور الحياتية بالنسبة للمرأة السعودية. وتعتبر عدة منظمات حقوقية من بينها “هيومن رايتس ووتش” أن نظام الوصاية في السعودية يحول النساء إلى “قاصرات قانونيا بحيث لا يمكنهن اتخاذ قرارات مصيرية”.

الاختلاط

لا يسمح الاختلاط بين الذكور والإناث في السعودية. وتنقسم كافة المطاعم في المملكة إلى قسمين، قسم للعائلات، يضم العائلات والفتيات العازبات، وقسم آخر للعازبين الذكور. وكذلك صالات السينما التي افتتحت حديثا، ومناطق الجلوس في المباريات والفعاليات الرياضية.
الحرية في الملبس

ليس للمرأة في السعودية الحرية في اختيار الملابس التي ترغب في ارتدائها في الأماكن العامة. إذ إن على النساء لبس عباءة تغطي جسدها بالكامل، مع ضرورة تغطية الشعر أيضا. وهناك عدد محدود من الأماكن المخصصة للنساء فقط في المراكز التجارية، يمكن للمرأة فيها أن تخلع العباءة.

كلمات دليلية
رابط مختصر