الرئيسية / أخبار العراق / ( أبو موس ) خاطف الأطفال ومغتصبهم في بغداد يدلي أخيرا باعترافاته

( أبو موس ) خاطف الأطفال ومغتصبهم في بغداد يدلي أخيرا باعترافاته

صدقت محكمة تحقيق الكرخ، اليوم الاحد، أقوال المتهم الملقب (ابو موس) بعد ارتكابه جرائم بشعة ضد أطفال في العاصمة.

وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى القاضي عبد الستار بيرقدار، في بيان إن “محكمة تحقيق الكرخ صدقت اقوال المتهم الملقب (ابو موس) والذي كان يقوم بخطف الاطفال في العاصمة بغداد”.

وأضاف بيرقدار أن “المتهم اعترف بقيامه باغتصاب أطفال ثم تعذيبهم بالضرب بشفرة الحلاقة على منطقة الخلف (الدبر)”.

واشار بيرقدار الى ان “المتهم اعترف بقيامه بخمس عمليات خطف واغتصاب بحق أطفال من الاولاد والبنات وضربهم بموسى الحلاقة”، لافتا إلى “انه كان محكوم عليه بالسجن المؤبد وتم إخلاء سبيله لشموله بقانون العفو العام عام 2017”.

وتابع أن “محكمة تحقيق الكرخ صدقت اقوال المتهم وفق أحكام المادة 393 من قانون العقوبات”.

وكان موقع الخليج اونلاين ذكر في تقرير له نشره، الاحد 17/6/2018، ان عصابات مسلحة، تجوب شوارع 6 مناطق في العاصمة، تقوم بخطف الفتيات القاصرات، فيما بينت ان ابرز العصابات هي “ابو موس”.

وقال الموقع ان “عمليات خطف الفتيات القاصرات من قلب العاصمة العراقية بغداد، دقت ناقوس الخطر، لا سيما في ظل تصاعد هذه الظاهرة، والتي تم تسجيل ست حالات منها خلال أسبوع واحد فقط، ما جعل العائلات تسعى إلى مغادرة العاصمة نحو أماكن أكثر أمناً”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في وزارة الداخلية لم تسمه قوله ان “عصابات ومجاميع مسلحة تجوب شوارع العاصمة العراقية بغداد، تنتحل الصفة الأمنية بارتداء الملابس العسكرية وحمل أسلحة وهويات للأجهزة الأمنية، وتخطف الفتيات القاصرات”.

وأضاف المصدر ان “تلك العصابات تتاجر بالأعضاء البشرية من خلال عمليات الخطف، والبعض الآخر من العصابات تخطف الفتيات وتبيعهن لشبكات الدعارة، وكل ذلك يحصل بعلم الحكومة والجهات الأمنية”.

ستة حوادث خلال أسبوع
في هذا السياق اوضحت الصحيفة أن “تلك العصابات المسلحة تدخل إلى المناطق السكنية بحرية تامة، وتخطف الأطفال والفتيات أمام أنظار ومسامع القوات الأمنية؛ ما أجبر الكثير من العوائل على السفر خارج العراق والسبب الأساس هو الأمان المفقود في كثير من المناطق، ولا سيما العاصمة”.

ونقلت الصحيفة عن أبو محمد العبيدي، أحد سكان منطقة الغزالية غرب بغداد، قوله: “في الآونة الأخيرة انتشرت عصابة “أبو موس”، المتخصصة بخطف الفتيات القاصرات واغتصابهن، وتعذيبهن بالموس”.

وأضاف العبيدي ان “هذا الحادث هو السادس من نوعه في أسبوع واحد في منطقة الغزالية والمنصور، والأجهزة الأمنية لم تتخذ إجراءات لردع تلك العصابة”، مشيراً إلى أن “الكثير من العوائل سافرت إلى الخارج لقضاء عطلة العيد وبنفس الوقت هروباً من الأوضاع الأمنية”.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نادية مراد تعلن استخدام قيمة جائزة نوبل للسلام فى بناء مستشفى فى العراق

قالت نادية مراد الأيزيدية العراقية التى تعرضت للسبى من قبل مقاتلى تنظيم داعش وحصلت على ...

%d مدونون معجبون بهذه: