فحص وثائق محامي ترامب الشخصي يكشف عن اتصالات قليلة مع موكليه

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 23 يونيو 2018 - 1:48 مساءً
فحص وثائق محامي ترامب الشخصي يكشف عن اتصالات قليلة مع موكليه

قالت قاضية اتحادية أمريكية إن مراجعة وثائق صودرت من مكتب مايكل كوهين، محامي الرئيس دونالد ترامب الشخصي كشفت عن بضعة اتصالات فحسب بين كوهين وموكليه.

وداهمت الشرطة منزل ومكتب كوهين في نيسان/ أبريل في إطار تحقيق جنائي يجريه ممثلو ادعاء اتحاديون من مانهاتن. ولم يوجه له أي اتهام.

وذكرت القاضية كيمبا وود، في أمر أصدرته أمس الجمعة، أن من بين 300 ألف وثيقة جرت مراجعتها حتى الآن، هناك 161 وثيقة خاضعة للحصانة، مضيفة أن سبعًا فحسب منها عبارة عن اتصالات بين كوهين وأحد موكليه وتحتوي على نصائح قانونية، مما يؤكد نتائج توصلت إليها قاضية اتحادية سابقة.

وأشار الأمر إلى أن غالبية الوثائق كانت اتصالات بين كوهين وفريق الدفاع عنه.

وكلفت وود القاضية الاتحادية السابقة باربرا جونز بمراجعة الوثائق قبل تسليمها لممثلي الادعاء وذلك بعدما قال محامو كوهين وترامب إنها قد تشمل اتصالات بين محام وموكليه مما يعني أنها خاضعة للحصانة ولا يسمح للادعاء عادة بالاطلاع عليها.

وقال ممثلو الادعاء في تقرير للمحكمة في نيسان/ أبريل إنهم يحققون بشكل أساسي في المعاملات التجارية الشخصية لكوهين.

وما زالت غالبية الوثائق المصادرة من كوهين، وهي نحو 3.7 مليون وثيقة، قيد المراجعة.

وأمرت وود فريق الدفاع عن كوهين أمس الجمعة باطلاع جونز على أي مواد باقية يرى أنها خاضعة للحصانة وذلك في موعد أقصاه 27 حزيران/ يونيو.

ويرجع التحقيق في معاملات كوهين لأسباب من بينها إحالة الملف من قبل المستشار الخاص روبرت مولر الذي يحقق في تواطؤ محتمل بين روسيا وحملة ترامب الانتخابية عام 2016.

وينفي ترامب وجود أي تواطؤ كما تنفي روسيا التدخل في الانتخابات الأمريكية.

كلمات دليلية
رابط مختصر