على خلفية احتجاج على اغتصاب فتيات.. ميليشيات الباسيج تقتحم مراكز دينية للسنة في إيران

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 21 يونيو 2018 - 2:38 مساءً
على خلفية احتجاج على اغتصاب فتيات.. ميليشيات الباسيج تقتحم مراكز دينية للسنة في إيران

قالت مصادر سنية محلية في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، إن أعمال عنف نفذها عناصر من ميليشيات الباسيج والحرس الثوري ضد مراكز ومؤسسات دينية تابعة للطائفة.

ونقل موقع “آمد نيوز” المعارض عن المصادر قولها إن “قوات من ميليشيات الباسيج ترافقها قوة خاصة من الحرس الثوري داهمت مراكز ومؤسسات دينية في مدينة زاهدان، من بينها مركز الشهيد عارفي، وقامت بإهانة معتقدات للطائفة السنية عبر تمزيق بعض الكتب المعتبرة”.

وتعيش مدينة إيرانشهر التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان السنية، حالة من الاحتجاجات عقب الكشف عن تعرض نحو 41 فتاة من الطائفة السنية للاغتصاب على يد جماعات مجهولة، كما أفاد أحد رجال الدين السنة “مولوي طيب ملا زهي” الذي كشف يوم الجمعة الماضي خلال خطبة صلاة العيد عن هذه الحالات.

وتعهد ملا زهي في كلمة له مساء الأربعاء بمسجد “نور” في إيرانشهر، بمتابعة قضية اختطاف واغتصاب الفتيات، داعيًا في الوقت ذاته المواطنين إلى ما أسماه بـ”ضبط النفس”.

وقالت مواقع إخبارية إن “قوات أمنية اعتقلت الناشط السني حبيب الله زين الديني، مساء أمس، بعدما اتهم قوات الباسيج والحرس الثوري باختطاف الفتيات واغتصابهن”.
وأمر وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي، الاثنين، حاكم إقليم سيستان وبلوشستان، بفتح تحقيق سريع بشأن تقارير تتحدث عن اغتصاب 41 فتاة بعد اختطافهن.

وقال فضلي إنه “أمر حاكم مقاطعة سيستان وبلوشستان والجهات المختصة بفتح تحقيق سريع ودقيق ورفعه إلى وزارة الداخلية لمعرفة تفاصيل تعرض 41 فتاة بمدينة إيرانشهر للاختطاف والاغتصاب في شهر رمضان”.

وكتب المحتجون في مدينة إيرانشهر التي تقطنها أغلبية من السنة البلوش شعارات على لافتات واسعة طالبوا فيها السلطات الأمنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لردع “مثيري الفوضى وانعدام الأمن بمدينة إيرانشهر”.

كلمات دليلية
رابط مختصر