العراق يجدد رفضه إعادة لاجئيه قسرًا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 20 يونيو 2018 - 4:31 مساءً
العراق يجدد رفضه إعادة لاجئيه قسرًا

جدد العراق، اليوم الأربعاء، رفضه إعادة لاجئيه بصورة قسرية من دول المهجر، مشيرًا إلى أن تنسيقه مع الدول بهذا الشأن يجري وفق مبدأ الإعادة الطوعية للاجئين.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزير الهجرة العراقي، جاسم الجاف، بمناسبة اليوم العالمي للاجئين الموافق لـ 20 يونيو/ حزيران من كل عام.

وقال الجاف إن “وزارته مستمرة بالتنسيق مع الكثير من الدول، ومن خلال منظمات الأمم المتحدة، في تنظيم عودة العراقيين الراغبين بالعودة طوعًا إلى بلادهم، ورفض إعادتهم قسريًا، مراعاةً للجانب الإنساني والاجتماعي لهم”.

وأضاف أن “العراق، ورغم معاناته من أزمة نزوح كبيرة طالت الملايين من أبنائه، فإنه يحتضن في الوقت ذاته، مئات الآلاف من اللاجئين الأجانب، ممن وجدوا فيه ملجأ آمنًا بعيدًا عن معاناتهم في بلدانهم الأصلية”.

وأشار إلى أنه “ورغم كل التحديات الكبيرة، وقلة الموارد المالية، والانشغال بأزمة النزوح الداخلي، فقد أخذت وزارة الهجرة والمهجرين على عاتقها تسخير كافة إمكانياتها في متابعة قضايا اللاجئين الأجانب على أراضيه”.

ولم يحدد المسؤول العراقي عدد اللاجئين المرفوضة طلباتهم في دول الاتحاد الأوروبي، لكن وحسب مكتب الإحصاء الأوروبي، فإن عدد العراقيين الذين تقدموا بطلبات لجوء في الدول الأوروبية في 2016، بلغ 127 ألف شخص.

وترى دول الاتحاد الأوروبي أن ترحيل طالبي اللجوء العراقيين المرفوضة طلباتهم بات أسهل من السابق، بعد هزيمة تنظيم داعش في العراق في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وفرّ آلاف العراقيين خارج البلاد، وصل الكثير منهم لدول الاتحاد الأوروبي، بعد اجتياح تنظيم داعش الإرهابي شمالي العراق وغربها عام 2014، وسيطرته على ثلث مساحتها، وتحول تلك المناطق لساحة حرب مفتوحة على مدى ثلاث سنوات.

كلمات دليلية
رابط مختصر