نائب: قضاة بالمحكمة الاتحادية تسلموا تهديدات بالقتل

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 9:50 مساءً
نائب: قضاة بالمحكمة الاتحادية تسلموا تهديدات بالقتل

كشف رئيس تجمع كفى، رحيم الدراجي، الثلاثاء، عن وجود ضغوطات كبيرة تمارسها الكتل المتهمة بالتزوير على المحكمة الاتحادية من اجل ايقاف التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب مشيراً الى ان وصلت للتهديد بالقتل.
وقال الدراجي ان “بعض الضغوطات وصلت الى الرسائل المبطنة والتهديد بالقتل لبعض القضاة من اجل ايقاف العمل في مشروع التعديل الثالث لقانون انتخابات البرلمان بقرار قريب”، في اشارة الى جلسة المحكمة الاتحادية للنظر بالطعون المقدمة ضد القانون الخميس المقبل.
واضاف ان “الضغوطات التي تمارسها ما تسمى بالكتل الكبيرة على المحكمة الاتحادية يجعلها محل شك كبير”، مبينأ ان “الطعن يدل على تخوف تلك الكتل من عمليات التزوير المتفق عليها التي حدثت في انتخابات 12 ايار 2018”.
ورأى ان “القضاء العراقي قادر على ان ينصر المظلومين الذين تم سرقة اصواتهم من قبل الفاسدين الذين لا يستحقون ان يجلسوا تحت قبة البرلمان”.
وكانت المحكمة الاتحادية، قد حددت اليوم الثلاثاء، موعداً للنظر بطعون 3 جهات، بينها رئاسة الجمهورية، بقانون التعديل الثالث لقانون الانتخابات الذي صوت عليه مجلس النواب.
وقال المتحدث الرسمي للمحكمة الاتحادية العليا، اياس الساموك، في بيان منقتضب له، إن “المحكمة الاتحادية العليا حددت الساعة العاشرة من صباح يوم الخميس 21 حزيران 2018 موعدا للنظر بجلسة علنية بالدعاوى المقامة من السادة رئيس الجمهورية/ اضافة لوظيفته ومن مجلس المفوضين ومن الحزب الديمقراطي الكردستاني للطعن بقانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب”.
وصوت مجلس النواب العراقي، الأربعاء (6 من حزيران 2018)، على مجمل فقرات قانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب.
وتضمنت فقرات التعديل الثالث، اعادة العد والفرز اليدوي لمجمل نتائج الانتخابات، وايقاف عمل مجلس المفوضين ومدراء المكاتب في المحافظات المفوضية واستبدالهم بتسعة قضاة.
وكان مجلس النواب قد صوت، أيضا على تشكيل لجنة لتقصي الحقائق، بشأن الانتخابات والخروقات التي رافقتها.
وصباح الخميس 7 حزيران الجاري، أعلن مجلس القضاء الأعلى، موافقته على تنفيذ ما ورد في قانون التعديل الثالث لقانون الانتخابات النيابية.
وذكر المتحدث باسم مجلس القضاء، عبد الستار بيرقدار، في بيان له، أنه “تنفيذا لقانون تعديل الثالث لقانون الانتخابات لسنة 2018 الصادر بتاريخ 6/6/2018 قرر السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى دعوة أعضاء مجلس القضاء الاعلى كافة للاجتماع صباح يوم الأحد 10/6/2018 لتسمية القضاة اللذين سوف يتم انتدابهم للقيام بأعمال مجلس المفوضين والأشراف على عملية اعادة العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات وتسمية القضاة اللذين سوف يتولون مهمة إدارة مكاتب مفوضية الانتخابات في المحافظات”.
وكان مجلس القضاء الأعلى قد أعلن، الاثنين الماضي، تسمية رئيس جديد لمجلس مفوضية الانتخابات ونائب له ورئيس للدائرة الانتخابية فضلاً عن الناطق الرسمي باسم المفوضية.
وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الاعلى القاضي عبد الستار بيرقدار انه “تم عقد اجتماع للقضاة المنتدبين للقيام بمهام مجلس المفوضين وجرى خلاله تسمية الرئيس ونائبه ومدير الدائرة الانتخابية”.
واضاف ان “القضاة المنتدبين للقيام بمهام مجلس المفوضين عقدوا اجتماعاً صباح اليوم في مقر المجلس وجرى خلاله تسمية رئيس مجلس المفوضين ونائبه”.
وتابع بيرقدار ان “الاجتماع تضمن ايضاً تسمية مقرر لمجلس المفوضين وكذلك تسمية الناطق الاعلامي باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات كما تم مفاتحة مجلس قضاء اقليم كردستان لترشيح ثلاث قضاة لإدارة مكاتب اربيل والسليمانية ودهوك”.
وأعلن مجلس القضاء الأعلى، عن تسمية القضاة المنتدبين من قبله للقيام بصلاحية مجلس مفوضية الانتخابات.
وقال المتحدث باسم القضاء عبد الستار بيرقدار، في بيان تلقته (بغداد اليوم)، ان مجلس القضاء الاعلى عقد جلسة “شهدت تسمية القضاة المرشحين للانتداب للقيام بصلاحيات مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات حسب احكام المادة (4) من قانون التعديل الثالث لقانون الانتخابات والقضاة المرشحين لإشغال مهمة مدراء مكاتب المفوضية في المحافظات”.
وأوضح أن “المجلس عقد جلسته برئاسة القاضي فائق زيدان وبحضور جميع اعضائه واستضاف فيها كل من مدير دائرة العمليات ومدير عام الدائرة الادارية ومدير الشكاوى في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات”.
ولفت الى ان “استضافة بعض مسؤولي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات جاءت للوقوف على طبيعة عمل المفوضية و موجز للشكاوى التي أثيرت بخصوص أنتخابات مجلس النواب لسنة 2018” .

كلمات دليلية
رابط مختصر