القضاء العراقي يأمر باعتقال 20 مشتبهًا بضلوعهم بتفجيرات “الصدر”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 15 يونيو 2018 - 9:00 صباحًا
القضاء العراقي يأمر باعتقال 20 مشتبهًا بضلوعهم بتفجيرات “الصدر”

قال التلفزيون العراقي إن مجلس القضاء الأعلى أصدر أوامر باعتقال 20 شخصا متهمين بالتورط في تفجير بمدينة الصدر معقل رجل الدين الشيعي مقتدي الصدر الذي فازت كتلته في انتخابات تخيم عليها اتهامات بالتلاعب.

وصدرت أوامر الاعتقال بعد أسبوع من التفجير الذي أودى بحياة 18 شخصا كما أسفر عن إصابة أكثر من 90 آخرين في حي مدينة الصدر.

وقالت وزارة الداخلية إن مستودعا للذخيرة انفجر ووصفت الهجوم بأنه عدوان “إرهابي” على مدنيين.

وأعلن الصدر وهادي العامري المدعوم من إيران أمس الثلاثاء تشكيل تحالف سياسي بين كتلتيهما اللتان احتلتا المركزين الأول والثاني على التوالي في الانتخابات البرلمانية الشهر الماضي.

والتحالف المعلن من مدينة النجف المقدسة عند الشيعة هو أول خطوة جادة باتجاه تشكيل حكومة جديدة بعد أسابيع من المفاوضات بين الأحزاب.

ويمكن للتحالف أيضا تخفيف التوترات التي يخشى بعض المسؤولين العراقيين أن تقود إلى حرب أهلية، والعامري الذي يوصف على نطاق واسع بأنه رجل طهران في العراق من أقوى الشخصيات في البلاد.

وكانت الانتخابات بمثابة اختبار لكل من الصدر وإيران.

وتتعرض طهران لضغوط لتتمكن من الإبقاء على نفوذها المتغلغل في العراق، أهم حليف عربي لها، بعد أن انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وواجه حلفاؤها الحوثيون في اليمن أكبر هجوم للتحالف وقوات الشرعية.

وظهر الصدر، الذي شن في السابق حملات على الاحتلال الأمريكي الذي انتهى عام 2011، في صورة معارض وطني للأحزاب الشيعية القوية المتحالفة مع إيران المجاورة وبطل بين الفقراء، لكن يتعين عليه التعامل بحرص.

فطهران، المعروفة بأسلوبها العملي، تدخلت بـ”مكر” في تشكيل حكومات عراقية في السابق ويمثل حلفاؤها المقاتلون أقوى طرف مسلح في البلاد.

وقد يخدم تحالف الصدر والعامري أهداف الأطراف الأقوى على الساحة السياسية في العراق في الوقت الذي تسعى فيه البلاد لإعادة الإعمار بعد حرب مدمرة ضد تنظيم داعش.

كلمات دليلية
رابط مختصر