إيقاف ثلاثة من الشرطة وموظف في المفوضية بتهمة احراق مخازن الرصافة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 3:17 صباحًا
إيقاف ثلاثة من الشرطة وموظف في المفوضية بتهمة احراق مخازن الرصافة

أعلن المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار البيرقدار، الاثنين، توقيف 3 منتسبين في الشرطة، وموظف في مفوضية الانتخابات، بتهمة حرق مخازن المفوضية في الرصافة.

وقال البيرقدار في بيان، إن “محكمة تحقيق الرصافة قررت توقيف 4 متهمين بجريمة حرق مخازن مفوضية الانتخابات في الرصافة”، مبينا ان “ثلاثة منهم من منتسبي الشرطة والآخر موظف في مفوضية الانتخابات”.

وأضاف، انه “بهذه المناسبة، يكرر مجلس القضاء الاعلى تحذيره لكل من تسول له نفسه التلاعب بالوثائق الخاصة بالانتخابات”، متوعدا بـ”اتخاذ أقصى العقوبات بحقه”.

وكانت وزارة الداخلية قد اعلنت مساء أمس الأحد، اخماد حريق اندلع في مخازن تابعة لمفوضية الانتخابات بعد ساعات من اندلاعها، ما اسفر عن احتراق مئات صناديق الاقتراع واجهزة النتائج ومواد انتخابية أخرى.

وأثار الحادث الذي عد مفتعلا من اغلب الاطراف السياسية، ردود افعال كبيرة واتهامات متبادلة بين أطراف سياسية ومجلس المفوضين، فيما دعت بعض القوى الى اعادة الانتخابات وتشكيل حكومة تصريف أعمال، وسط تحذيرات ومخاوف من جر البلاد الى الفوضى والتصعيد السياسي والشعبي.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي تعهد، امس الأحد، ملاحقة “العصابات الارهابية” والجهات التي تحاول العبث بالامن وبالانتخابات، فيما عد حرق المخازن الانتخابية “مخططا لضرب البلاد”.

وقال العبادي في بيان أورده مكتبه الاعلامي وتلقت بغداد اليوم نسخة منه، :”نؤكد على ملاحقة العصابات الارهابية والجهات التي تحاول العبث بالامن وبالانتخابات”.

وأضاف، أن “التحقيقات مستمرة لمعرفة ملابسات الحادث”، عادا أن “حرق المخازن الانتخابية والذي تزامن مع اليوم الذي احتلت عصابات داعش الارهابية مدينة الموصل يمثل مخططا لضرب البلد ونهجه الديمقراطي”.

وتعهد العبادي، “باتخاذ الاجراءات الكفيلة والضرب بيد من حديد على كل من تسوّل له نفسه زعزعة امن البلد ومواطنيه”.

كلمات دليلية
رابط مختصر