بعد إحالتها إلى التحقيق.. ما حقيقة فرار رئيس المفوضية العراقية؟

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 8 يونيو 2018 - 2:06 صباحًا
بعد إحالتها إلى التحقيق.. ما حقيقة فرار رئيس المفوضية العراقية؟

نفى رئيس مفوضية الانتخابات العراقية معن الهيتاوي، الأنباء التي تحدثت عن هروبه خارج البلاد، بعد تصويت البرلمان العراقي على إقصاء المفوضية من ملف الانتخابات وإناطة مهام إدارتها إلى قضاة منتدبين.

وقال الهيتاوي في بيان صدر عنه أمس الأربعاء، إن “الأنباء التي نقلتها بعض المواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام عن محاولته السفر خارج البلاد عارية عن الصحة”، متهمًا من أسماهم “أطرافًا ببث الشائعات حوله”.

وأكد أنه “يقيم حاليًا في العاصمة بغداد ويسعى إلى إيصال صورة واضحة عن نزاهة الانتخابات البرلمانية التي جرت في الـ12 من أيار/ مايو الماضي، إلى المواطنين”.

وتوعد بأنه “سيقاضي أي جهة تبث أخبارًا ومعلومات تهدف لإرباك الشارع العراقي”.

وتناقلت وسائل إعلام عراقية ومواقع إلكترونية وحسابات على الشبكات الاجتماعية أنباء عن هروب الهيتاوي خارج العراق بعد تصويت البرلمان على إبعاد المفوضية عن العد والفرز اليدوي الذي صوت عليه البرلمان أيضًا في جلسته أمس الأربعاء، وانتدب قضاة للإشراف على تلك العملية، وإحالتها المفوضية إلى التحقيق.

وبحسب قانونيين فإن أعضاء المفوضية سيحالون إلى القضاء بعد انتهاء التحقيقات بتهم “تزوير نتائج الانتخابات والتلاعب بها والإضرار بالمصلحة العامة”، وسط توقعات بصدور أوامر قبض بحقهم خلال الساعات المقبلة.

ونقل تلفزيون الشرقية المحلي عن مصادر مطلعة أن “مديري مكاتب المفوضية في المحافظات التي شهدت تلاعبًا بأصوات الناخبين يسعون لتسليم أنفسهم إلى الجهات المعنية، في محاولة لتخفيف العقوبة بحقهم”.

كلمات دليلية
رابط مختصر