تقرير بريطاني يحذر من عودة الحرب الباردة إلى الواجهة من جديد

حذر تقرير بريطاني من انتهاج روسيا لأساليب المخابرات السوفيتية خلال الحرب الباردة، كوسيلة لتهديد الغرب، وبث الفرقة والانقسام بين الدول الأوروبية، عبر لجوئها لاستراتيجيات مدمرة تشمل التجسس والابتزاز.
وبحسب ورقة بحثية أعدها البرلماني بوب سيلي لمركز الدراسات “هنري جاكسون سوسايتي”، فإن أساليب موسكو العدائية تجاه الغرب تعتمد على الاغتيالات السياسية والقرصنة والتدخلات العسكرية في شؤون الغرب لتهديد أعداء روسيا، مضيفاً ان هذه الاساليب تسعى الى زعزعة الثقة في المؤسسات داخل الدول الغربية، فضلا عن بث الانقسام، حسب ما ذكرت الصحيفة.
وأوضح التقرير، أن الأساليب الروسية التي جرى إحياؤها من زمن الحرب الباردة تقوم على التجسس والابتزاز وإقامة مجموعات مسلحة تتولى إنجاز المهمات بالوكالة، فضلا عن التمويه الإعلامي بغرض تأليب الرأي العام ضد الحكومات في البلدان الغربية.
يذكر ان روسيا تواجه اتهامات بالتدخل في حملة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، كما اتهمت أيضا بمحاولة التأثير في الانتخابات الفرنسية لترجيح كفة زعيمة الجبهة الوطنية مارين لوبين.
كذلك اتهمت بريطانيا، روسيا بالضلوع في محاولة تسميم الجاسوس المزدوج سيرغي سكريبال، في مارس الماضي، وأدت الحادثة إلى أزمة دبلوماسية كبيرة بين موسكو وعواصم غربية، فيما لا تزال موسكو تنفي تورطها في محاولة الاغتيال.

16total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: