مأساة طفل عراقي فقد والديه وأخويه وساقه بسبب داعش

غيث، طفل عراقي من الرمادي لم يتجاوز عمره السبعة أعوام فقد والديه واثنين من أخوته وإحدى ساقيه بقذيفة عشوائية أطلقها داعش عام 2015 فقلبت حياته رأسا على عقب.

ولم تكن لعائلة غيث مطالب تعجيزية ليشق حياته رغم الآلام التي يمر بها سوى الاهتمام الحكومي بضحايا داعش بدءا من تعويضات تكفل لهم العيش، وفي حالة غيث تركيب طرف صناعي ليزاول حياته أسوة بأقرانه.

تعرف على قصة غيث في تقرير قناة “الحرة عراق”:

38total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: