الرئيسية / أخبار العراق / الكشف عن فضيحة تزوير مدوية في الأنبار

الكشف عن فضيحة تزوير مدوية في الأنبار

كشف النائب عن محافظة الأنبار، أحمد السلماني، الاثنين، عن تصويت 61 الف نازح في المحافظة كافة بالانتخابات التي جرت في الـ12 من الشهر الجاري، رغم ان عدد المسجلين لدى ووزارة الهجرة والمهجرين بلغ 81 الفاُ فقط ، متسائلا من أي اين جاء الـ43 الف مقترع!.

ونقلت صحيفة “القدس العربي”، عن السلماني قوله، إن “التزوير الأكبر بالانتخابات جرى في مناطق ومخيمات النازحين، سواء في محافظة الأنبار أو غيرها من المحافظات التي يتواجدون فيها”.

وأضاف: “عدد النازحين الذين يحق لهم المشاركة في الانتخابات، والمدونة أسمائهم وبياناتهم لدى وزارة الهجرة والمهجرين، بلغ 18 ألف شخص، لكن عدد المصوّتين من النازحين في يوم 12 أيار الجاري، بلغ 61 ألفاً”، متسائلاً: “من أين جاءت هذه الأسماء؟”.

وتابع، انه “من خلال مقاطعة الأسماء، تتضح عملية التزوير الكبيرة التي جرت في مسألة النازحين”، مبينا في الوقت ذاته: “نحن لا نطالب بإلغاء نتائج الانتخابات، بل بإلغاء الخلل الذي رافق العملية الانتخابية، حتى لا يتكرر هذا الأمر في الانتخابات المقبلة، ويمضي التزوير، وتحقق الأحزاب المزوّرة غاياتها”.

وفي 24 أيار الجاري، قرر مجلس الوزراء، خلال جلسة طارئة، تشكيل “لجنة عليا” لدراسة التقارير والمعلومات التي تخص العملية الانتخابية، على أن تقدم توصياتها إلى مجلس الوزراء ومجلس القضاء الاعلى والمحكمة الاتحادية العليا والهيئة القضائية للانتخابات، واتخاذ الاجراءات المناسبة كل حسب اختصاصه.

وتصدّر تحالف “سائرون”، نتائج الانتخابات بحصوله على 54 مقعداً من أصل 329، يليه تحالف “الفتح”، المكون من أذرع سياسية لفصائل الحشد الشعبي، بزعامة هادي العامري بـ47 مقعداً، وبعدهما حل ائتلاف “النصر”، بزعامة رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بـ42 مقعداً.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجلس الوزراء يصدر حزمة قرارات ابرزها ايقاف قرارات العبادي السابقة

قررت الامانة العامة لمجلس الوزراء، الثلاثاء، اعتبار جميع القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء ورئيس المجلس ...

%d مدونون معجبون بهذه: