سيتم الإعلان عنها الأسبوع المقبل … الكتلة الأكبر من الأكراد و العامري و المالكي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 25 مايو 2018 - 6:08 مساءً
سيتم الإعلان عنها الأسبوع المقبل … الكتلة الأكبر من الأكراد و العامري و المالكي

كشف مصدر مسؤول في تحالف الفتح، اليوم الجمعة، تفاصيل اجتماع الكرد برئيس تحالف الفتح هادي العامري وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي للوصول الى تفاهمات حول تشكيل الكتلة الاكبر في البرلمان.

وقال المصدر ، ان “جميع التفاهمات قد تم الاتفاق عليها خلال الاجتماع الذي ضم زعيم تحالف الفتح هادي العامري، وزعيم دولة القانون نوري المالكي، وممثلي الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني”.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “الجميع اتفقوا على اعلان الكتلة الاكبر الاسبوع المقبل، بعد عودة الحزبين الكرديين الى بغداد من جديد”.

وكان اجتماع مطول عقد أمس الخميس، بين زعيمي ائتلاف دولة القانون نوري المالكي والفتح هادي العامري ووفدي الحزبين الكرديين الديمقراطي والوطني، لبحث تشكيل الكتلة الأكبر، فيما رجحت مصادر مطلعة أن تتوصل الاطراف المجتمعة الى اتفاق حاسم بشأن ذلك.

وفي حال تم الاتفاق فان مجموع مقاعد الاطراف المجتمعة يبلغ 117 مقعدا.

هذا وتجري الكتل السياسية خلال الأيام القليلة الماضية، حراكاً سياسياً فيما بينها من اجل التوصل الى تفاهمات وتشكيل الكتلة الأكبر والتي بدورها ستشكل الحكومة المقبلة.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، قد أعلنت يوم السبت (19 من أيار 2018)، النتائج النهائية للانتخابات التشريعية، حيث تصدرت قائمة “سائرون” بـ54 مقعدا، تلاه تحالف “الفتح” بـ48 مقعدا، ثم ائتلاف “النصر” بـ42 مقعدا، يليه ائتلاف “دولة القانون” بـ26 مقعدا، والحزب “الديمقراطي الكردستاني” بـ25 مقعدا، بينما حصل ائتلاف “الوطنية” على 21 مقعدا، وتيار “الحكمة” على 20 مقعدا، فيما حصل الاتحاد الوطني الكردستاني على 18 مقعدا.

وأبدت أطراف سياسية مشاركة في سباق الانتخابات، شكوكاً حول نزاهة عملية الاقتراع، في عدد من محافظات البلاد، ومنها كركوك والسليمانية، ونينوى والأنبار، فضلا عن مناطق أخرى متفرقة في البلاد، حيث طالب عدد منهم بإلغاء النتائج أو اعتماد العد والفرز اليدوي بدلاً عن الإلكتروني.

وشهدت الانتخابات التشريعية التي جرت السبت 12 آيار 2018، تنافس 320 حزباً سياسياً وائتلافاً وقائمةً انتخابية، موزعة على النحو التالي: 88 قائمة انتخابية و205 كيانات سياسية و27 تحالفاً انتخابياً، وذلك من خلال 7 آلاف و367 مرشحاً، وهذا العدد أقل من عدد مرشحي انتخابات العام 2014 الذين تجاوز عددهم 9 آلاف.

رابط مختصر